منتدى دعوة الحق  

العودة   منتدى دعوة الحق > الأقسـام العامة > المنتديات > الواقع المعاصر ومنهج الحركة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 01-17-2011, 02:18 AM
الصورة الرمزية ابو اسيد الانصاري
ابو اسيد الانصاري ابو اسيد الانصاري غير متواجد حالياً
مشرف عام
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
المشاركات: 260
Angry آن الأوان

إذا ما الشعب يوما حرم الخبز والماء فلا بد أن يثور كالثيران الهيجاء
فاحذروا يا رعاع الشاة.. ويا ملوك القذارة والسفاهة الجهلاء
..................................
هذه ضريبة حياة العبودية التي تؤديها الشعوب الذليلة
تحت أقدام الملوك الطاغية العنيدة
آن الاوان ...
اهدرتم شريعة الرب المنان ...
حكمتم فينا بشريعة الإباحية والشيطان ...
فحرسناها من ورائكم بالسلاح والقلم والسنان
غدت شريعتكم في أعراضنا واموالنا امرا ونهيا ذو عظمة وسلطان
توقفوا ...
فلن نسمح لكم برفع اسعار الخبز والرغفان ذاك أمر تثور له الرجال الأحرار في كل مكان ...
مهلا أيها الملوك ...
قد نصبتم انفسكم علينا في مقام رب الأكوان ...
صيّرنا من انفسنا لكم عبيداً وخدام
أبحتم اعراضنا للتهتك والإمتهان ...
فغدت بناتنا عرايا جهرة في النوادي و الشطآن
جرياً على قوانينكم والنظام
قتلنا على أعتاب ملككم غيرة الرجال ....
فصرنا في ركبكم اشباه رجال ولا رجال .....
قننتم الزنا والخنا فرضيناه منكم من غير نكران
حرستم الفجور والعريّ في كل مكان ...
جعلنا من اعراض أخواتنا وبناتنا لقوانينكم أصدق ترجمان
فالخنا وكشف العورات في كل مكان
في الجامعة والسوق والمؤسسة وكل ميدان
قد بعنا كل عرضٍ وشرف في سبيل ملككم والطغيان....
فهل رأيتم منا من قبل ثورة او انتقام !!!
فهل رأيتم منا من قبل ثورة أو انتقام !!!
ألم نكن في ملككم في وداعة الاغنام
خنوعٌ زذلٌ وطاطاةُ رأس للأمام
ولكن صعب علينا يا ملك البلاد ان ترفع اسعار الخبز والرغفان ...
أما دريت ان القطعان لا بد لها ان تثور على رعاتها عند انحباس القوت والطعام ؟!!!!
سنعلمك ايها الراعي كيف تعم الفوضى في البلدان ...
إن قتلت فينا النخوة على أعراضنا وشريعة المنان ...
فما ذاك عندنا بكبير الشان .....
أما علمت أنّا ما أهدرنا كل ذلك إلا لنفوز بالقربى وحصول منّـتُك علينا والإنعام ...
فقسماً قسما لن تهدأ الحظيرة التي تعج بالثيران و الاغنام .....
ولن ترهبنا جيوشك وجنودك وإن انهالوا علينا بالضرب والركل بالأقدام ..
فقسما قسما لن نهدأ إلا بعد توفير الاعلاف والرغفان ...
سنُسمع صوتنا للحظائر في الأمصار والبلدان ...
فهم في حالنا في بئس وحرمان ...
فرعاتهم على منوال نهجكم مع زيادة منكم في الشرك والكفران
شعوبهم مخذولة مرذولة سيطر عليهم الخوف الجبان ...
ألا فليعلم كل ملك أن الشعب إذا ما جاع يوماً فإن الهياج له عنوان ...
مطلبه خبز وماء ..خبز و ماء ... يا أصحاب البرلمان
ألا فلتعلموا يا أرباب الملك والسلطان أنّ ثورتنا عليكم ليست لشيء إلا
لظلمكم لنا بتقتيركم رزقنا واستحواذكم على الأموال دون العيال والشبان ...
فها هم انتفضوا عليكم قيامة رجلٍ واحدٍ بعزيمة الشجعان .....
خاب ظنكم يا ملوك الترف والتبذير
فهل ظننتم أنه سيسكت عن الحرمان من فقد الغيرة على شريعة المنان ؟؟
وهل ظننتم انه سيسكت عن الحرمان من فقد الغيرة على تَـهتُّكِ النسوان ؟؟
كلا والف كلا فما يعدل الدنيا وملذاتها شيءٌ في الميزان ...
وإلا فلو كنا نرى شيئا غيرها يقدر بالأثمان...
لما رأيتنا قتلنا غيرتنا حين قننت الاباحية في أعراضنا من زمان ....
ولما رأيتنا رمينا في سبيل الدنيا و ملذاتها شريعة رب الأكوان ..
ولما سبحنا بحمدك كل هذه السنين الطوال بكل لسان ...
ولما هتفنا بتمجيدك في الساحات ورفعنا لك الصور والأعلام
حتى شهد بذلك التاريخ وكتّاب الحوادث والأيام
يا ابن علي لماذا استاثرت بالنعم والترف دوننا نحن الخدام
يا ابن علي لماذا نسيت معروفنا الذي حفظته الذكريات من عشرات الأعوام
من الذي تسلق الأشجار والاعمدة يا ابن عليٍ ترحيباً وفرحاً بتوليك علينا السلطان
من هم الذين حشدوا جموعهم وغصت بهم الساحات وارتفعت أصواتهم لك بالولاءِ التام ؟؟
أهذا جزاء العبيد والرعاع عند أسيادهم الكبراء العظام !!!!!
فهل بعنا لك رجوليتنا وعرضنا وكرامتنا لتمنع عنا الرزق والفتات ولم تبق لنا حتى العظام ؟؟
لماذا وضعناك في مقام رب السموات حتى صرت فينا حاكما مشرعاً لقوانين ومواد الشيطان ؟؟
أليس لتؤمّن لنا العيش الرغيد و تُلحِقنا بحياة أهل الدياثة والصلبان ؟؟
معروفك فينا ما أنكرناه فقد الحقتنا بالدياثة حتى صار فينا الخنا والعريُّ للرقي عنوان
معروفك فينا جميلٌ إذ الحقتنا بركب عبّاد الفروج والشيطان
معروفك فينا جميل إذ حملتنا على سبل الإفرنج ومن لا يؤمنون بيوم الديان ...
لا ننكر معروفك فينا إذ رميت بشريعة الرجعية والتخلف التي عفا عليها الزمان ؟؟
لا ننكر من نعمك أنك أحللت في دنيانا وحياتنا شريعة الرقي والإنحلال من كل قيد الهي وسماوي يكبت الحركات والسكنات ؟؟
فكل هذا من نعمك وآلائك يا ملك البلاد ....
ولسنا ننكر من معروفك شيءٌ إلا اننا جزعنا من الحرمان ..
الفساد كل الفساد الذي ملكَ البلاد إنما هو استفرادك وحاشيتك بكل مال وثروة دون نظرٍ الى حاجة العباد ... ؟؟
فتنحّ يا ملك البلاد ...
فلعله يحكمنا غيرك أرباب ...
يكون في عبوديتنا لهم ترف ومال و زيادة حرية وانحلال.....
أرباب تعطي المال وتبسط ...
و للوظائفِ والعطايا تيسر و ترصد ...
فما عيشنا في هذه الحياة إلا للتمتع بالطيبات وإتخاذ الصويحبات والخلان ..
فكيف تزهو الحياة لذاك مع شح العطايا والمرتبات ...
لا طعم لشهوة ولذةٍ مع شح الجيوب من الدراهم والدولارات .....
فتنحّ يا مفسد البلاد
بشحك وأنانيتك نهبت ثروات البلاد ....
فما ابقيت لشباب الثورة من فتات ....
ليس النعيم لك وحدك دوننا يا رئيس عصابة النهب والسرقات
أما دريت أن الشهوة والنعيم والترف مطلب جماهير الشعب المتهالك على الشهوات ؟؟
أما دريت يا سارق البلاد
فأنك انت من فتحت اعيننا على زهرة الحياة و الملذات
حتى لم نحتمل ظلمك والانانية والاستفراد ...
فكيف تمنع الشعب مما انت فيه مغمور من غير رقيب ولا حساب ...
تنح يا مفسد البلاد
تنح يا مفسد البلاد
قال قائل :
لا ... لا تظلم الشعب يا شاعر الابيات
فالشعب غاضب لانتهاك العرض واباحة الفروج واهدار شريعة رب الارباب
أما سمعتهم يحملون كتاب الوهاب ليكون فيهم حكماً فصلاً بالايات المحكمات !!!
أما سمعتهم يلعنون من ارسل حرسه وجنده ينزعون العفة والطهارة عن رؤوس الفتيات !!!
أما سمعتهم في ثورتهم الياسمين يلعنون من فتح الشواطيء للعري والفجور والعاهرات !!!
أما سمعتهم في ثورتهم الياسمين يلعنون من زج بالإخوات والبنات في السجون المظلمات !!!
فكفاك ظلما يا ناظم الابيات .......
خسئت يا معترض بالزور والكذب والإفتئات
كلا والله ... ما صدقت وما شهدت بالحق والعدل يا منصف الشعوب الذليلات
قولك مكذوب لا حقيقة له يا بوق التدليس والخداع والنفاق ..
والله ما اردت بقولك هذا احقاق حق أو صواب
بل مكرٌ تلقيه لتصبغ على الشر والفساد اسم الرشاد
فهل تحسب الخداع والتدليس منجاة لمن يريد التوبة والإياب ؟؟
إصدع في القوم بكل حق من غير خوف من معرةِ ملامة او سباب
فالناصح قوله مرٌّ على من يعشقون حياة الذل القهر والعبودية لغير رب الأرباب
أولاء الذين تحنّ نفوسهم للذل ولا تقبل الانعتاق من عبودية الشهوات والملذات .. .
يا منصف الشعوب الذليلات ....
إن قومك ما أغاظهم رمي شريعة المنان بالتخلف والرجعيات
ولا أغاظهم حين قام فيهم ذلك الزنديق مجاهراً بانه لها جاحدٌ و من اهل العناد
قومك يا كذوب يريدون زيادة كفر وشرك وعبادة للطواغيت والأرباب ...
ينادون في ثورتهم الياسمينَ بتحكيم شريعة الديقراطية التي تأله الشعوب والارباب المشرعين ...
قومك يهتفون أن لا كرامة لنا بغير الخبز والماء
ونسوا ان كرامتهم ديس عليها حين قرر لهم زنادقتهم مناهج الأباحية
والفواحش التي عند اهل الفِطَر تُنكر وتعاب .......
بل نسي القوم أن كرامتهم قد ديست حين انطلق حراس الزنديق يخلعون الغطاء عن رؤوس العذارى غير آبـهين !!!!
هل انتفض القوم يا كذوب لما غزت الدياثة معقلهم
أم أُشرِبوا الدياثة من الفرنس الهمج الكافرين ؟؟
اين هذا القوم والشعب أليس يتغنى بالتحرر والانحلال ؟؟
وعلى منواله شعوب ترقص على انغام المومسات والبغايا اللاتي يخدمن دين الشيطان ؟؟
قال قائل من وراء الجدران مهلا يا ناظم الابيات
الغيرة ما زالت وما بقيت ولكن نحن قوم يزيّـننا الحلم والرفق والاعتدال
فما الثوران من شيمة الحكماء ....
بل الحكمة كل الحكمة الصبرُ على انتهاك العرض وحرمة النسوان و رمي شريعة الرحمن ....
ولكن لكل اوان اوان ....
فقد انقطع العذر وشاط الظلم وطغى حين ارتفعت اسعار الخبز وقلت العطايا والاموال ....
فما للصبر والحلم في هذا الحال من مجال ...
انتفضوا يا قومنا فليكن شعاركم الاعلى
خبز وماء ....خبز وماء ....بغير هذا لن تهدأ الأوضاع
يا منصف الشعب الخنوع
هل رجوت من نصحك رحمة بالعباد أم غشٌّ وتلبيس ما بعده من فواق ...
أما علمت أن دواء الذي يترنح في سكره أن يصفع على الخد ويجلد بالسياط الأليمات
ليصحو ضميره وتحيا احاسيسه البليدات
أما علمت يا منصف الشعوب الذليلات
إن الصدع بالحق يهز الضمير و يفيق العقول المتكدرات
فما عليك لو سكتّ وتركت القول لغيرك أن ينصحَ بالبينات
فذلك خير لشعوب تريد التوبة والإياب
لشعوب تبحث عن الحرية الحقيقية التي لا يعتريها ذل وقهر واستبداد .....
فنحن قوم جئنا لنخرج العباد من عبادة العباد الى عبادة رب العباد ...
ومن جور الأديان الى عدل الاسلام
ومن ضيق الدنيا الى سعة الدنيا والاخرة
فيا عقلاء الشعوب ويا من ذقتم ذل الجبابرة والفراعنة
يا اصحاب النخوة والكرامة الذين تابى نفوسهم ان تتمرغ عند اعتاب واقدام الطغاة العتاة
يا اصحاب العفة والطهارة الذين ما زالت في عروقهم غيرة الرجال
يا من يبحثون عن الحرية في ظل اله حق مجيد
أما آن لكم ان تسلموا ضمائركم وقلوبكم وعقولكم للغني الحميد !!!
أما آن الأوان ان تكفروا بكل جبار عنيد
وتتبرأوا من كل شيطان مريد
أما آن لكم ان تحرروا انفسكم من اغلال الشرك والكفر و دعاة التغريب ؟؟
أما آن لكم ان تقذفوا بالنعال في وجوه من يعبثون بأعراضكم واعراض محارمكم ؟؟
أما ان الاوان ان تعلنوها في وجوه الماكرين نحن لكم اعداءً الى يوم الدين
أما آن لكم ان تتوبوا الى الله وتستغفرونه
اما آن لكم ان تتضرعوا الى الله وتوحدونه
و بالطواغيت تكفرون وتجحدون وعن سبيل الغي تبتعدون ولا تقربون .
فإني والله لكم ناصح امين
وعلى حالكم من المحزونين
فما اريد منكم من اجر ان اجري إلا على الله رب العالمين
وما انا عليكم من الحافظين إلا ان دعوتكم الى سبيل المتقين الفائزين
{ وَيَا قَوْمِ مَا لِي أَدْعُوكُمْ إِلَى النَّجَاةِ وَتَدْعُونَنِي إِلَى النَّارِ (41)
تَدْعُونَنِي لِأَكْفُرَ بِاللَّهِ وَأُشْرِكَ بِهِ مَا لَيْسَ لِي بِهِ عِلْمٌ وَأَنَا أَدْعُوكُمْ إِلَى الْعَزِيزِ الْغَفَّارِ (42)
لَا جَرَمَ أَنَّمَا تَدْعُونَنِي إِلَيْهِ لَيْسَ لَهُ دَعْوَةٌ فِي الدُّنْيَا وَلَا فِي الْآخِرَةِ وَأَنَّ مَرَدَّنَا إِلَى اللَّهِ وَأَنَّ الْمُسْرِفِينَ هُمْ أَصْحَابُ النَّارِ (43)
فَسَتَذْكُرُونَ مَا أَقُولُ لَكُمْ وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ (44)}
[غافر: 41 - 44]

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:13 PM


جميع المشاركات تعبّر عن وجهة نظر صاحبها ولا تعبّر بالضرورة عن وجهة نظر إدارة المنتدى