منتدى دعوة الحق  

العودة   منتدى دعوة الحق > الأقسام الرئيسية > الـفتاوى الـشرعية > قسم فتاوى العقيدة

تنبيهات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 10-09-2013, 11:04 PM
مراقب مراقب غير متواجد حالياً
مشرف عام
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
المشاركات: 140
افتراضي من هم السـلف ؟؟

السؤال :
الحمد لله , والصلاة والسلام على رسول الله , وبعد ..
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كثير من الأمور المختلف فيها , والتى يجب ردها إلى كتاب الله تعالى , وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم
بفهم السلف الصالح
فمن هم السلف .. بارك الله فيك ؟؟
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 10-09-2013, 11:08 PM
مراقب مراقب غير متواجد حالياً
مشرف عام
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
المشاركات: 140
افتراضي

الجواب :
بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين

معنى كلمة السلف لغة :
يقول ابن منظور: سلف: تسلف يسلف سلفا وسلوفاً : تقدم، والسالف: المتقدم والسلف والسليف والسلفة الجماعة المتقدمون. وقوله عز وجل : (فجعلناهم سلفا ومثلاً للآخرين ...).
وقال أبو السعادات ابن الأثير : وقيل سلف الإنسان من تقدم بالموت من آبائه وذوي قرابته ولهذا سمي الصدر الأول من التابعين السلف الصالح –( النهاية في غريب الحديث )
- معنى السلف اصطلاحاً :اختلف العلماء في تحديد معنى السلف فقيل : هم الصحابة فقط، وقيل: الصحابة والتابعين، وقيل: وتابعوا التابعين .
والقول الراجح في معنى السلف : هم صحابة رسول الله صلّى الله عليه وسلم وأئمة الهدى من أهل القرون الثلاثة الأولى رضي الله عنهم . لقوله صلى الله عليه وسلم : " خير الناس قرني ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم ثم يجيء أقوام تسبق شهادة أحدهم يمينه ويمينه شهادة " ( رواه الإمام احمد في مسنده والبخاري ومسلم ) .
والرأي المشهور بين العلماء أنّ السلف يراد بهم الصحابة والتابعين وتابعي التابعين .
ونستطيع أن نقول أن السلف : هم صدر هذه الأمة من الصحابة والتابعين وأئمة الهدى في القرون الثلاثة المفضلة . ويطلق على كل من اقتدى بهؤلاء وسار على نهجهم في سائر العصور .
قال الإمام السفاريني : المراد بمذهب السلف ما كان عليه الصحابة الكرام - رضوان الله عليهم - وأعيان التابعين لهم بإحسان وأتباعهم وأئمة الدين ممن شهد له بالإمامة وعرف عظم شأنه في الدين وتلقى الناس كلامهم بالقبول دون من رمي ببدعة أو شهر بلقب غير مرضي مثل الخوارج والروافض والقدرية والمرجئة والجبرية والجهمية والمعتزلة والكرامية ونحو هؤلاء . - ( لوامع الأنوار - 1- 20 ) .
وقال الإمام أبو عمرو الأوزاعي رحمه الله : اصبر نفسك على السنة ، وقف حيث وقف القوم ، وقل بما قالوا ، وكف عما كفوا ، واسلك سبيل سلفك الصالح ، فانه يسعك ما وسعهم .
وقال أيضا : عليك بآثار من سلف وإن رفضك الناس وإياك وآراء الرجال وإن زخرفوا لك بالقول . (فتح الباري شرح صيح البخاري (
ونستطيع أن نوجز مذهب السلف الصالح ومن سار على نهجهم بما يلي :
1- كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم الصحيحة ، و إجماع السلف الصالح هم المصدر الوحيد للعقيدة والإيمان .
2- قبول ما صح من سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم وإن كان خبر آحاد.
3- المرجع في فهم الكتاب والسنة هو النصوص المبينة لها وفهم السلف الصالح ومن سار على منهجهم من الأئمة ثم ما صح من لغة العرب بشرط أن لا يعارض ما ثبت من ذلك بمجرد احتمالات لغوية .
4- الاعتقاد أن الدين قد كمل وأن رسول الله صلى الله عليه و سلم قد بين أصوله أتم بيان .
5- التسليم لله ورسوله ظاهراً وباطناً فلا يعارض شيء من الكتاب أو السنة الصحيحة بقياس ولا ذوق ولا كشف ولا قول شيخ أو إمام أو غيره .
6- لا تعارض بين العقل الصريح والنقل الصحيح . وعند توهم التعارض يقدم النقل على العقل .
7- الرؤيا الصالحة حق وهي جزء من النبوة ، والفراسة الصادقة حق وهذه كرامات ومبشرات ، بشرط موافقتها للشرع وليست مصدراً للعقيدة أو التشريع .
8- المراء في الدين مذموم والمجادلة بالحسنى مشروعة .
وقبل أن أنهي الجواب أريد أن أبين أن هناك في زمنا الحاضر في كل مكان جمعيات وحركات مدعومة من قبل الطواغيت تسمي نفسها الحركات السلفية مع أنها بعيدة عن منهج السلف الصالح والسلف منها براء ، بل هي لو نظرنا لما تعلنه من إعتقاد لرأيناها لا تمت حتى للإسلام في شي ، حتى لا نستطيع أن نعدها من الفرق الضالة الداخلة في بوتقة الإسلام فضلا على أن تكون حركات سلفية . فهذه الجماعات هي صنيعة الطواغيت صنعوها لإعطاء شرعية لهم . لهذا تجد أخص خصائصها ومميزاتها إعلان الولاء للطواغيت وكسوتهم بكسوة ولاة أمور المسلمين وتكفير وتبديع وتضليل من يكفرهم . بل تجدهم يتسابقون في إيجاد معاذير يصفونها بأنها شرعية لعدم تكفيرهم بتركهم شرع الله وتطبيقهم القوانين الوضعية الوضيعة في الدماء والأعراض والأموال . ولا يكتفون بذلك بل يسعون في تضليل الناس بليهم أعناق النصوص التي تبين حقيقة هؤلاء الطواغيت . ويخترعون الشبهة تلو الشبهة لصد الناس عن التوحيد الصحيح . ولتميع شرط الكفر بالطاغوت .
كتبه : ضياء الدين القدسي
----------------------------------
في: 13 أيلول 2008
موقع الجامعة الإسلامية

رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الخلف, السلف, ضياء الدين القدسى

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:59 PM


جميع المشاركات تعبّر عن وجهة نظر صاحبها ولا تعبّر بالضرورة عن وجهة نظر إدارة المنتدى