منتدى دعوة الحق  

العودة   منتدى دعوة الحق > الأقسام الرئيسية > الـفتاوى الـشرعية > قسم فتاوى العقيدة

تنبيهات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 09-08-2013, 01:35 AM
صفى الدين صفى الدين غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Sep 2013
المشاركات: 1
Lightbulb ماحكم من يرى ان مساله الحكم على مجهول الحال خلافيه

السلام عليكم
ماحكم من يرى ان مساله الحكم على مجهول الحال خلافيه
فيجوز الحكم على مجهول الحال بالاسلام او التوقف او الكفر

وذلك لان مجهول الحال لا ينسب له قول

مع العلم ان مجهول الحال اعنى به الذى يظهر قرائن من الاسلام مختلف عليها مثل الصلاه والصيام والحج
اى الخلل عن هذا الذى اسال عنه ناتج عن عدم التفريق بين مجهول الحال ومستور الحال
فمستور الحال فى زماننا هو الذى يظهر كفره بالطاغوت


ايضا ما حكم من يقول لا اكفر الا من اظهر ناقض ويكفر طائفه الحكام والعسكر والقبوريين والاخوانيين والحزبيين والديمقراطيين وغيرهم من الطوائف المشركه
ويقول ان اغلب الناس كفار ولكن لا يكفر الذى لم يظهر منه كفر


مع العلم اننا نقول ان هذا المجهول كفره ظنى وكفره غير صريح وواضح

فما ردكم وتفصيلكم وجزاكم الله كل خير
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 02-11-2014, 09:36 AM
ضياء الدين القدسي ضياء الدين القدسي غير متواجد حالياً
الشيخ (رحمه الله وأسكنه فسيح جناته)
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
المشاركات: 422
افتراضي

[justify]بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين
س1 : ما حكم من يرى ان مساله الحكم على مجهول الحال خلافيه فيجوز الحكم على مجهول الحال بالاسلام او التوقف او الكفر وذلك لان مجهول الحال لا ينسب له قول مع العلم ان مجهول الحال اعنى به الذى يظهر قرائن من الاسلام مختلف عليها مثل الصلاه والصيام والحج اى الخلل عن هذا الذى اسال عنه ناتج عن عدم التفريق بين مجهول الحال ومستور الحال
فمستور الحال فى زماننا هو الذى يظهر كفره بالطاغوت
الجواب : الحكم على مجهول الحال في دار الحرب ليست مسألة خلافية والحق فيها واحد وهو أنه تبع للأغلبية .
والذي يحكم على مجهول الحال في دار الحرب اليوم بالإسلام لا يعرف كيف يدخل المرء الإسلام ، ولو عرف كيفية دخول المرء الإسلام لما حكم على من لا يعرفه بالإسلام بمجرد أن رأى منه علامات مشتركة بين الكافر والمشرك . ومن لا يعرف كيفية دخول الإسلام لم يدخل الإسلام لأنه لا يفرق بين الموحد والمشرك ، ويعتقد أن مجرد الصلاة والصيام والحج وغيرها من العلامات المشتركة بين الكافر والمشرك تجعل المرء مسلماً .
وأقول لمن يحكم على مجهول الحال بالإسلام : كيف تحكم عليه بالإسلام ثم تقول : " لأن مجهول الحال لا ينسب له قول " ؟!!
فكيف تحكم على شخص بالإسلام والتوحيد وأنت لا تعرفه ولا تنسب إليه قول ؟!
إعلم أن الإسلام أمر مكتسب حكمه العدم حتى يثبت وجوده ، فكيف أثبت وجوده في شخص لا تستطيع أن تنسب له قولاً أو فعلاً يُثبت إسلامه ؟ !
والعلامات المشتركة بين الكافر والمسلم التي رأيتها فيه ، ليست علامات فارقة ، تفرق بين المسلم والكافر فيبنى عليها حكم على الظاهر ، فهي باشتراكها مع الكافر أصبحت لا تصلح لوحدها لإثبات إسلامه على الظاهر ، فهي علامات ناقصة لا تصلح للحكم بالإسلام على الظاهر ، لأنها أصبحت مشتركة مع الكافر ولم تعد علامة فارقة يفرق بها بين الكافر والمسلم .
أما حكم الكفر عليه فهو مبني على حكم التبعية ، أي حكم بالتبعية للأكثر بأغلب الظن ، وهذا حكم شرعي متفق عليه ، والحكم بالتبعية عليه لا يتطلب معرفته الشخصية ومعرفة ما يعتقده وما يدين به ، بل يكفي للحكم على ظاهره به معرفة حال المجتمع الذي يعيش فيه ، وهذا المجتمع نعرفه ونعرف أن أكثره كافر مشرك . فحكمنا على مجهول الحال في دار الحرب بالكفر ، بحكم التبعية وليس بالنص أو الدلالة ، فهو لا يحتاج للحكم به معرفة الشخص ، بل إن حكم التبعية حكم وضع للأشخاص المجهولين الذين لا يمكن الحكم عليهم بنص أو دلالة . وحكم التبعية حكم على الظاهر الظني وليس على الظاهر القطعي ، وهو حكم شرعي متفق عليه بين العلماء ويبنى عليه أحكام كثير من الحالات ، وعلى سبيل المثال لا الحصر ، حكم الطفل وحكم اللقيطة . وهناك قاعدة تقول : " يُعطى حكم المجهول حكم المعلوم ." فالشخص المجهول له حكم في الشرع ولا يتوقف فيه .
أما حكم الذي حقق التوحيد ولكنه لم يحكم على مجهول الحال بالكفر ولا الإسلام حتى يتبين، فهو مخطئ ولكنه لا يُكفَّر على ذلك إن كان قد حقق التوحيد . المهم أن لا يحكم على مجهول الحال بالإسلام ولا يعامله معاملة المسلم .

س 2 ـ ايضا ما حكم من يقول لا اكفر الا من اظهر ناقض ويكفر طائفه الحكام والعسكر والقبوريين والاخوانيين والحزبيين والديمقراطيين وغيرهم من الطوائف المشركه ويقول ان اغلب الناس كفار ولكن لا يكفر الذى لم يظهر منه كفر
مع العلم اننا نقول ان هذا المجهول كفره ظنى وكفره غير صريح وواضح .
الجواب : إن كان هذا الشخص قد حقق أصل الدين فلا نُكفّره بهذه الجزئية ما لم يحكم على مجهول الحال بالإسلام أو يعامله معاملة المسلم . ونعتبره مخطئ بحكمه هذا . ومن لا نحكم بكفره من أهل التوقف لا يوجد فرق بيننا من الناحية العملية ، ويجب أن لا يوجد . لأنه لا يعامل مجهول الحال معاملة المسلم ولا يحكم عليه بالإسلام .
وأسأل هنا : هل تكفيره للقبوريين والإخوانيين والحزبيين والديمقراطيين وغيرهم من الطوائف المشركة ، تكفيرهم كأفراد أم تكفير فكرهم وحزبهم ؟ فهل من عرف أنه منتسب لجماعة الإخوان أو للجماعة التلفية أو لحزب التحرير أو لجماعة التبليغ أو للحزب اللبرالي أو الحزب الديمقراطي أو لأي حزب كفري ، يكفره أم يعتبره مجهول الحال حتى يظهر منه كفر صريح ؟
إن كان لا يُكفر الشخص المعين الذي عرف أنه منتسب لجماعة الإخوان أو للجماعة التلفية أو لحزب التحرير أو لجماعة التبليغ أو للحزب اللبرالي أو الحزب الديمقراطي أو لأي حزب كفري حتى يظهر منه كفر صريح ، ولا يعتبر كونه منتسباً لهذه الطوائف كفر صريح ، فهذا لم يعرف التوحيد ولم يحقق أصل الإسلام بعد . أما إن كان يقصد بمجهول الحال أنه الذي لا يعرف عنه شيء مطلقاً أي لا يعرف عنه كفر ولا انتساب لطائفة كفر ، فهذا لا نكفره لهذه الجزئية إن كان ممن حقق أصل الدين .
ولا بد هنا من بيان التالي : من يوصفون بأنهم أهل التوقف والتبين ليس كلهم قد حقق أصل الدين فقد وجدنا أكثرهم مخل بأصل الدين ، ويتهاون في التبين في من توقف في الحكم عليه خوفاً أن يظهر له كفره . ومنهم من يعامل مجهول الحال معاملة المسلم بالرغم من أنه يقول أنه لم يحكم بإسلامه . ونسأل الله أن يهديهم للحق ويدركوا ما وقعوا فيه من تناقض وأخطاء .
كتبه : ضياء الدين القدسي

[/justify]
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ماحكم من تحاكم الى قاضٍ كافر ابو نسيبة قسم فتاوى العقيدة 1 04-03-2013 05:03 PM
ماحكم هذا القول ؟؟ أبوعمر قسم فتاوى العقيدة 2 12-22-2011 06:21 AM
ماحكم هذا البيع ؟؟ أبوعمر قسم فتاوى الفقه 1 09-30-2011 09:28 PM


الساعة الآن 01:51 AM


جميع المشاركات تعبّر عن وجهة نظر صاحبها ولا تعبّر بالضرورة عن وجهة نظر إدارة المنتدى