منتدى دعوة الحق  

العودة   منتدى دعوة الحق > منهاج المسلم > العقيدة > التوحيد أولا

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 11-27-2018, 09:48 PM
الصورة الرمزية غربة التوحيد
غربة التوحيد غربة التوحيد غير متواجد حالياً
مشرف عام
 
تاريخ التسجيل: Oct 2014
الدولة: دار الفناء
المشاركات: 222
افتراضي الحكمة من إرسال الرسل.

الرسل ودعوة التوحيد

لقد أرسل الله سبحانه وتعالى منذ نوح عليه السلام إلى محمد صلى الله عليه وسلم في كل أمة رسولاً يأمرهم بعبادة الله وحده واجتناب عبادة الطواغيت بجميع أنواعها وأشكالها . فجميع الرسل دينهم واحد هو التوحيد ، والتوحيد لا يستقيم ولا يتحقق إلا بعبادة الله وحده لا شريك له وبالكفر بجميع أنواع الطواغيت .
قال تعالى : (وَلَقَدْ بَعَثْنَا فِي كُلِّ أُمَّةٍ رَّسُولاً أَنِ اعْبُدُواْ اللّهَ وَاجْتَنِبُواْ الطَّاغُوتَ فَمِنْهُم مَّنْ هَدَى اللّهُ وَمِنْهُم مَّنْ حَقَّتْ عَلَيْهِ الضَّلالَةُ فَسِيرُواْ فِي الأَرْضِ فَانظُرُواْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُكَذِّبِينَ) (النحل :36 )
قوله: (وَلَقَدْ) : اللام موطئة لقسم مقدر ، وقد: للتحقيق .وعليه ؛ فالجملة مؤكدة بالقسم المقدر ، واللام ، وقد .
قوله: (بَعَثْنَا)؛ أي: أخرجنا، وأرسلنا في كل أمة . والأمة هنا: الطائفة من الناس؛ فكل أمة بعث فيها رسول من عهد نوح إلى عهد نبينا محمد صلى الله عليه وسلم
قوله : ( أَنِ اعْبُدُواْ اللّهَ) أي : تذللوا له بالعبادة .
قوله : (وَاجْتَنِبُواْ الطَّاغُوتَ) أي : ابتعدوا عنه بأن تكونوا في جانب ، وهو في جانب ، والطاغوت : مشتق من الطغيان، وهو صفة مشبهة ، والطغيان: مجاوزة الحد ؛ كما في قوله تعالى : ( إِنَّا لَمَّا طَغَى الْمَاء حَمَلْنَاكُمْ فِي الْجَارِيَة) [الحاقة: 11] ( طغى) أي: تجاوز حده .
وأجمع ما قيل في تعريف الطاغوت هو ما ذكره ابن القيم رحمه الله بأنه : " ما تجاوز به العبد حده من متبوع ، أو معبود ، أو مطاع ".
فالمتبوع مثل : الكهان ، والسحرة ، وعلماء السوء .
والمعبود مثل : الأصنام .
والمطاع مثل : الأمراء الخارجين عن طاعة الله ، فإذا اتخذهم الإنسان أرباباً يحل ما حرم الله من أجل تحليلهم له، ويحرم ما أحل الله من أجل تحريمهم له ؛ فهؤلاء طواغيت .
فهذه الآية تدل على إجماع الرسل عليهم الصلاة والسلام على الدعوة إلى التوحيد ، وأنهم أرسلوا به .
وتدل أيضاً أن عبادة الله لا تحصل إلا بالكفر بالطاغوت ، يتبين ذلك من قوله تعالى : (وَاجْتَنِبُواْ الطَّاغُوتَ) ،فمن عبَدَ الله ولم يكفر بالطاغوت ؛ فليس بموحد ، وهذه مسألة جهلها كثير من أدعياء الإسلام في زماننا الحاضر .

إن الحكمة في إرسال الرسل هي :
1- إقامة الحجة : قال تعالى : ( رُّسُلاً مُّبَشِّرِينَ وَمُنذِرِينَ لِئَلاَّ يَكُونَ لِلنَّاسِ عَلَى اللّهِ حُجَّةٌ بَعْدَ الرُّسُلِ وَكَانَ اللّهُ عَزِيزًا حَكِيمًا) النساء : 165
2. الرحمة : قال تعالى : (وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِّلْعَالَمِين) [الأنبياء : 107].
3- بيان الطريق الموصل إلى الله : لأن الإنسان لا يعرف ما يجب لله على وجه التفصيل إلا عن طريق الرسل.

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الحكمة من خلق الإنس والجنّ. غربة التوحيد التوحيد أولا 0 11-24-2018 02:07 PM
معرفة الرسل ووظائفهم. غربة التوحيد التوحيد أولا 0 10-28-2018 06:08 PM
ما هي الحكمة من دعاء النوم؟؟؟ نور التوحيد المنتدى الشرعي العام 0 01-31-2011 10:27 PM


الساعة الآن 10:30 PM


جميع المشاركات تعبّر عن وجهة نظر صاحبها ولا تعبّر بالضرورة عن وجهة نظر إدارة المنتدى