منتدى دعوة الحق  

العودة   منتدى دعوة الحق > الأقسام الرئيسية > الـفتاوى الـشرعية > قسم فتاوى الفقه

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 04-21-2011, 05:05 PM
الصورة الرمزية ابو اسيد الانصاري
ابو اسيد الانصاري ابو اسيد الانصاري غير متواجد حالياً
مشرف عام
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
المشاركات: 262
افتراضي ما حكم مساجد اليوم وهل تعتبر مساجد ضرار ؟؟

بسم الله الرحمن الرحيم

ماحكم الصلاة في مساجد اليوم وهل هي من مساجد الضرارأم لا وإن كانت مساجد الضرار فما الدليل على ذلك وما الحكم من يقول أنها ليست بمساجد الضرار وإن كانت غيرمساجد الضرار فما الدليل على ذلك وما الحكم من يقول أنها مساجد الضرار
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 04-21-2011, 05:06 PM
الصورة الرمزية ابو اسيد الانصاري
ابو اسيد الانصاري ابو اسيد الانصاري غير متواجد حالياً
مشرف عام
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
المشاركات: 262
افتراضي الجواب عن حكم مساجد اليوم .


الجواب :
بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين :
قال تعالى : " وَالَّذِينَ اتَّخَذُوا مَسْجِدًا ضِرَارًا وَكُفْرًا وَتَفْرِيقًا بَيْنَ الْمُؤْمِنِينَ وَإِرْصَادًا لِمَنْ حَارَبَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ مِنْ قَبْلُ وَلَيَحْلِفُنَّ إِنْ أَرَدْنَا إِلاَّ الْحُسْنَى وَاللَّهُ يَشْهَدُ إِنَّهُمْ لَكَاذِبُونَ لا تَقُمْ فِيهِ أَبَدًا لَمَسْجِدٌ أُسِّسَ عَلَى التَّقْوَى مِنْ أَوَّلِ يَوْمٍ أَحَقُّ أَنْ تَقُومَ فِيه،ِ فِيهِ رِجَالٌ يُحِبُّونَ أَنْ يَتَطَهَّرُوا وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُطَّهِّرِينَ أَفَمَنْ أَسَّسَ بُنْيَانَهُ عَلَى تَقْوَى مِنْ اللَّهِ وَرِضْوَانٍ خَيْرٌ أَمْ مَنْ أَسَّسَ بُنْيَانَهُ عَلَى شَفَا جُرُفٍ هَارٍ فَانْهَارَ بِهِ فِي نَارِ جَهَنَّمَ وَاللَّهُ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ لا يَزَالُ بُنْيَانُهُمْ الَّذِي بَنَوْا رِيبَةً فِي قُلُوبِهِمْ إِلاَّ أَنْ تَقَطَّعَ قُلُوبُهُمْ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ" )(التوبة 107- 110)

جاء في تفسير البغوي :
" نزلت هذه الآية في جماعة من المنافقين ، بنوا مسجدا يضارون به مسجد قباء، وكانوااثني عشر رجلا من أهل النفاق: وديعة بن ثابت، وجذام بن خالد، ومن داره أخرج هذا المسجد، وثعلبة بن حاطب، وجارية بن عامر، وابناه مجمع وزيد، ومعتب بن قشير ، وعباد بن حنيف أخو سهل بن حنيف ، وأبو حبيبة بن الأزعر ، ونبتل بن الحارث ، وبجاد ابن عثمان، ورجل يقال له: بحزج، بنوا هذا المسجد ضرارا، يعني: مضارة للمؤمنين، "وكفراً"، بالله ورسوله، "وتفريقاً بين المؤمنين"، لأنهم كانوا جميعا يصلون في مسجد قباء، فبنوا مسجد الضرار، ليصلي فيه بعضهم، فيؤدي ذلك إلى الاختلاف وافتراق الكلمة، وكان يصلي بهم مجمع بن جارية. فلما فرغوا من بنائه أتوا رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يتجهز إلى تبوك فقالوا: يا رسول إنا قد بنينا مسجدا لذي العلة والحاجة، والليلة المطيرة والليلة الشاتية، وإنا نحب أن تأتينا وتصلي بنا فيه وتدعو لنا بالبركة، فقال لهم رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إني على جناح سفر، ولو قدمنا إن شاء الله أتيناكم فصلينا لكم فيه". "وإرصاداً لمن حارب الله ورسوله من قبل"، أي: انتظارا وإعدادا لمن حارب الله ورسوله. يقال: أرصدت له: إذا أعددت له. وهو أبو عامر الراهب وكان أبو عامر هذا رجلا منهم، وهو أبو حنظلة غسيل الملائكة، وكان قد ترهب في الجاهلية وتنصر ولبس المسوح، "فلما قدم النبي صلى الله عليه وسلم المدينة قال له أبو عامر: ما هذا الذي جئت به؟ قال: جئت بالحنيفية دين إبراهيم، قال أبو عامر: فإنا عليها، فقال النبي صلى الله عليه وسلم:إنك لست عليها، قال : بلى ولكنك أدخلت في الحنيفية ما ليس منها، فقال النبي صلى الله عليه وسلم:ما فعلت ولكني جئت بها بيضاء نقية، فقال أبو عامر: أمات الله الكاذب منا طريدا وحيدا غريبا، فقال النبي صلى الله عليه وسلم آمين. وسماه أبا عامر الفاسق". فلما كان يوم أحد قال أبو عامر لرسول الله صلى الله عليه وسلم: لا أجد قوما يقاتلونك إلا قاتلتك معهم، فلم يزل يقاتله إلى يوم حنين، فلما انهزمت هوازن يئس وخرجهاربا إلى الشام فأرسل إلى المنافقين أن استعدوا بما استطعتم من قوة ومن سلاح، وابنوا لي مسجدا فإني ذاهب إلى قيصر ملك الروم فآت بجند من الروم، فأخرج محمدا وأصحابه، فبنوا مسجد الضرار إلى جنب مسجد قباء، فذلك قوله تعالى: "وإرصاداً لمن حارب الله ورسوله"،وهو أبو عامر الفاسق، ليصلي فيه إذا رجع من الشام. قوله: "من قبل" يرجع إلى أبي عامر يعنى حارب الله ورسوله من قبل أي: من قبل بناء مسجد الضرار. "وليحلفن إن أردنا"، ما أردنا ببنائه، "إلا الحسنى"، إلا الفعلة الحسنى وهو الرفق بالمسلمين والتوسعة على أهل الضعف والعجز عن المسير إلى مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم . "والله يشهد إنهم لكاذبون"، في قيلهم وحلفهم. روي أنه لما انصرف رسول الله صلى الله عليه وسلم من تبوك ونزل بذي أوان موضع قريب من المدينة أتوه فسألوه إتيان مسجدهم فدعا/ بقميصه ليلبسه ويأتيهم، فنزل عليه القرآن وأخبره الله تعالى خبر مسجد الضرار وما هموا به، فدعا رسول الله صلى الله عليه وسلم مالك بن الدخشم، ومعن بن عدي، وعامر بن السكن، ووحشياً قاتل حمزة، وقال لهم: انطلقوا إلى هذا المسجد الظالم أهله فاهدموه واحرقوه، فخرجوا سريعا حتى أتو بني سالم بن عوف، وهم رهط مالك بن الدخشم، فقال مالك : انظروني حتى أخرج إليكم بنار من أهلي، فدخل أهله فأخذ سعفاً من النخل فأشعل فيه نارا، ثم خرجوا يشتدون، حتى دخلوا المسجد وفيه أهله، فحرقوه وهدموه،وتفرق عنه أهله، وأمر النبي صلى الله عليه وسلم أن يتخذ ذلك كناسة تلقى فيه الجيف والنتن والقمامة. ومات أبو عامر الراهب بالشام وحيدا فريدا غريبا.." أهـ

هذه الآيات تبين صفات وحكم مسجد الضرار .

صفات مسجد الضرار كما جاءت في الآية هي :
1_ ضِرَاراً " الإضرار والضرر بالمسلمين وجماعتهم ، وليس للتقرب إلى الله .
2_وَكُفْرًا " الكفر بالله ورسوله ، وتقوية للكفر وأهله، ومحاربة لله ولرسوله وجماعة المؤمنين .

3_ تَفْرِيقًا بَيْنَ الْمُؤْمِنِينَ " أي لتفرقة جماعة المسلمين لإضعاف شوكتهم ، وتشتيت كلمتهم ، وذلك بتقليل عدد الذين يجتمعون للصلاة في مسجد رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ، وكذلك مسجد قباء .مما يؤدي لاختلاف الكلمة وبطلان الألفة .
4_ إِرْصَاداً لِمَنْ حَارَبَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ مِنْ قَبْلُ" أي ترقباً وانتظاراً لمقدم من حارب الله ورسوله من قبل أن يبنى مسجد الضرار ، وهو أبو عامر الفاسق الذي جند نفسه لمحاربةالله ورسوله .
هذه هي صفات مسجد الضرار كما جاءت في القرآن الكريم .

فما حكم المسجد الذي له هذه الصفات أو صفة من هذه الصفات ؟
حكمه هو : " لا تَقُمْ فِيهِ أَبَدًا " أي لا تصل فيه أبداً. فهذا يدل على حرمة الصلاة فيه وعند بعض الأئمة الصلاة فيه باطلة .
ثم أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بهدمه وحرقه .
فأي مسجد بني لهذه الأسباب أو لأحد منها فهو مسجد الضرار ، فلا تجوز الصلاة فيه ويجب على إمام المسلمين تعطيله ، إما بهدم أو تحريق وإما بتغيير صورته وإخراجه عما وضع له.

أما إذا بني المسجد بنية التقرب لله تعالى ثم استولت عليه الدولة الكافرة واستعملته لأغراضها ولتثبيت مبدئها ، ووضعت له أئمة من علمائها يدعون لها ، فلا يسمى هذا المسجد مسجد ضرار ولا يأخذ حكمه ويجوز الصلاة فيه .ولا يجوز الصلاة خلف إمامه . فمثل هذه المساجد لا تسمى مساجد ضرار بل هي مساجد أسيرة في يد الطاغوت يجب على المسلمين العمل لتحريرها من أياديهم .
جاء في تفسير القرطبي :
" وأسند الطبري عن شقيق أنه جاء ليصلي في مسجد بني غاضرة فوجد الصلاة قد فاتته، فقيل له: إن مسجد بني فلان لم يصل فيه بعد ؛ فقال: لا أحب أن أصلي فيه؛ لأنه بني علىضرار . قال علماؤنا: وكل مسجد بني على ضرار أو رياء وسمعة فهو في حكم مسجدالضرار لا تجوز الصلاة فيه. وقال النقاش: يلزم من هذا ألا يصلي في كنيسة ونحوها ؛ لأنها بنيت على شر .
قلت: هذا لا يلزم ؛ لأن الكنيسة لم يقصد ببنائها الضرر بالغير ، وإن كان أصل بنائها على شر ، وإنما اتخذ النصارى الكنيسة واليهود البيعة موضعاً يتعبدون فيه بزعمهم كالمسجد لنا فافترقا. وقد أجمع العلماء على أن من صلى في كنيسة أو بيعة على موضع طاهر أن صلاتهماضية جائزة . وقد ذكر البخاري أن ابن عباس كان يصلي في البيعة إذا لم يكن فيها تماثيل . وذكر أبو داود عن عثمان بن أبي العاص أن النبي صلى الله عليه وسلم أمره أن يجعل مسجد الطائف حيث كانت طواغيتهم.
قال العلماء: إن من كان إماما لظالم لا يصلي وراءه إلا أن يظهر عذره أو يتوب فإن بني عمرو بن عوف الذين بنوا مسجد قباء سألوا عمر بن الخطاب في خلافته ليأذن لمجمع بنجارية أن يصلي بهم في مسجدهم؛ فقال: لا ولا نعمة عين أليس بإمام مسجد الضرار فقال له مجمع: يا أمير المؤمنين، لا تعجل علي فوالله لقد صليت فيه وأنا لا أعلم ما قد أضمروا عليه ولو علمت ما صليت بهم فيه كنت غلاما قارئا للقرآن وكانوا شيوخا قد عاشوا على جاهليتهم وكانوا لا يقرؤون من القرآن شيئا فصليت ولا أحسب ما صنعت إثما ولا أعلم بما في أنفسهم فعذره عمر رضي الله عنهما وصدقه وأمره بالصلاة في مسجد قباء."
قال الشيخ جمال الدين القاسمي: "دلت الآية على أن كل مسجد بني على ما بني عليه مسجد الضرار أنه لا حكم له ولا حرمة، ولا يصح الوقف عليه، وقد حرق الراضي باللـه كثيراً من مساجد الباطنية والمشبهة والمجبرة وسبّل بعضها، نقله بعض المفسرين".
قال ابن القيم في زاد المعاد 3/571: " لما كان بناؤه ـ أي مسجد ضرار ـ ضراراًوتفريقاً بين المؤمنين ، ومأوى للمنافقين، وكل مكان هذا شأنه، فواجب على الإمام تعطيله إما بهدم وتحريق، وإما بتغيير صورته وإخراجه عما وُضِع له . ا-هـ.
ويدخل في حكم مسجد الضرار المساجد التي يبنيها الطواغيت ويضعون عليها أسماءهم أو أسماء أبائهم أو أجدادهم .

كتبه : ضياء الدين القدسي
"

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 08-13-2011, 12:54 AM
ابو مجاهد ابو مجاهد غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
المشاركات: 2
افتراضي

السلام عليكم و رحمه الله وبركاته
شكرا لكم
ولكن احببت ان اسال عن الصلاه خلف الامام في المساجد في هذه الايام و هل من عله في الصلاه خلف الامام ام في المسجد ام انه يجوز الصلاه في المسجد خلف اي كان
و جزاكم الله خيرا
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 08-13-2011, 06:46 PM
الصورة الرمزية ابو اسيد الانصاري
ابو اسيد الانصاري ابو اسيد الانصاري غير متواجد حالياً
مشرف عام
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
المشاركات: 262
افتراضي

[align=center]بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين :
العضو ابو مجاهد علمنا الله وإياك :
راجع هذا الرابط لعله يجيب لك عما تسأل عنه
صلاة المسلم خلف المشرك مؤتماً به

وإن بقي لك أي تساؤل فلا بأس بإعادة السؤال والاستفسار وفقنا الله وإياك .

[/align]
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 08-15-2011, 09:29 PM
ابو مجاهد ابو مجاهد غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
المشاركات: 2
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وهل أئمة الأوقاف الآن مشركون حتى لا تجيز الصلاة خلفهم ارجوا بيان هل تجوز الصلاه خلف أئمة الاوقاف ام لا تجوز
و جزاكم الله خيرا
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 08-16-2011, 02:44 AM
الصورة الرمزية ابو اسيد الانصاري
ابو اسيد الانصاري ابو اسيد الانصاري غير متواجد حالياً
مشرف عام
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
المشاركات: 262
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين :
العضو ابو مجاهد _ وفقنا الله وإياك _
1_ لو تعلمت التوحيد وما يناقضه لكان خيرا وأحسن ذلك أنه سيكشف لك عن سبيل المجرمين واوليائهم وجنودهم . وسيكون عندك فرقان من الحق تميز به بين أولياء الرحمن وأولياء الشيطان . وستحل عندك كثير من الإشكالات في حكم من تراهم يأمون الناس ويتكلمون فيهم باسم دين الله
2_ راجع هذا الرابط لعله يكشف لك عن حال أئمة المساجد التي يغتصبها الطواغيت وأولياؤهم من الأوقاف
الدستور المغربي الجديد‏‏
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 10-02-2018, 10:10 PM
علي الخالدي علي الخالدي غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
المشاركات: 5
افتراضي

السلام عليكم
لماذا لا يقال ان المسجد الذي بني للتقرب الله اذا دخلت عليه احد صفات مسجد الضرار يخذ حكمه لقاعدة الحكم يدور مع علته وجودا وعدما.
فالمسجد الذي دخلت عليه احد صفات مسجد الضرار يخذ حكمه من ناحة حرمة الصلاة فيه واما المسجد فلا يحل التعدي على حرمته بالهدم او الحرق...
ارجو منكم الاجابة.
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اسئلة مهمة في مسألة الحكم على الناس اليوم . ابو اسيد الانصاري قسم فتاوى العقيدة 15 01-16-2017 02:21 AM
اليوم المشهود يوم عرفة ام همام المنتدى الشرعي العام 0 10-25-2012 02:09 PM
مشايخ التلفية أنصار التوحيد الواقع المعاصر ومنهج الحركة 0 07-03-2012 12:25 AM
هل من إمام اليوم تجب له البيعة ؟؟ nurelislam قسم فتاوى العقيدة 3 06-06-2011 08:47 PM
الدعوة في مساجد اليوم والصلاة فيها . ابو اسيد الانصاري قسم فتاوى الفقه 1 04-21-2011 04:37 PM


الساعة الآن 10:28 PM


جميع المشاركات تعبّر عن وجهة نظر صاحبها ولا تعبّر بالضرورة عن وجهة نظر إدارة المنتدى