منتدى دعوة الحق  

العودة   منتدى دعوة الحق > منهاج المسلم > العقيدة > المسلم الحق

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 08-06-2018, 10:42 PM
الصورة الرمزية غربة التوحيد
غربة التوحيد غربة التوحيد غير متواجد حالياً
مشرف عام
 
تاريخ التسجيل: Oct 2014
الدولة: دار الفناء
المشاركات: 162
افتراضي مفهــــوم العبادة (1)

مفهـــــوم العبادة

حتى تفهم معنى العبادة بشكل واضح كما يريدها الله لنضرب بعض الأمثلة :
إن أكثر الناس اليوم عند سؤالهم ما هي العبادة ؟ يجيبون بأنها الصلاة والصوم والزكاة والحج ومما يشابهها ، ويعرفون أن من صرف إحدى هذه العبادات إلى غير الله فقد أشرك بالله تعالى ، ولكن الله عزّ وجلّ يخبرنا أن هناك عبادة من العبادات لا تقل عن الصلاة والصوم والزكاة والحج ، ولكن كثيراً من الناس لا يعرفونها .

فيقول تعالى :- ( إِنْ الْحُكْمُ إِلا لِلَّهِ أَمَرَ أَلا تَعْـبُدُوا إِلا إِيَّـاهُ ذَلِكَ الـدِّينُ الْقَيِّمُ وَلـكِنَّ أَكـْثَرَ الـنَّاسِ لا يَعْلَمُونَ ) [يوسف: 40]
إن هذه الآية الكريمة تبيّن لنا أن حق الحكم بين الناس في مجالات الحياة كلّها صغيرها وكبيرها ليس لأحد سوى الله تعالى ، وأن إعطاء هذا الحق لله وحده هو عبادة له ، وأن إعطاء هذا الحق أو جزء منه ولو قليلاً إلى أي مخلوق هو شرك بالله أكبر يخرج صاحبه من الإسلام ويبطل عمله. وإن لم يتب منه فمصيره نار جهنم خالداً فيها أبداً.
كما تبيّن لنا هذه الآية الكريمة أن كثيراً من الناس لا يعرفون أن قضية توحيد الله في الحكم وعدم قبول غير حكمه هي عبادة مثل الصلاة والصيام والزكاة والحج ، وأن من أعطى حق الحكم لغير الله فقد عبده من دون الله.
وتبيّن لنا كذلك أن الدين القيّم الذي يقبله الله هو الدين الذي يكون فيه حق الحكم فقط لله وحده في كل كبيرة وصغيرة ( ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ) .

إن حق الحكم لا يكون إلا لمن يتصف بصفات الألوهية لأنه وحده الذي يستحق العبادة ، فإذا أعطي هذا الحق إلى غيره أو معه فقد أشرك به وعبد غيره وخولف أمره ، فالله عزّ وجلّ يأمرنا أن لا نعبـد غـيره فيقول ( أَمَرَ أَلاَّ تَعْبُدُوا إِلاَّ إِيَّاهُ).
إن من أعطى حق الحكم والحاكمية لغير الله دونه أو معه فإنه قد نصبه إلهاً له من دون الله ، ولو لم يقل له صراحة أنت إلهي ، فبمجرد إعطائه هذا الحق ولو في جزء بسيط فقد عبده .

إن كثيراً من الناس يعرفون أن من صلّى أو صام أو حج لغير الله فقد أشرك به وعبد غيره ، ولكن أكثرهم لا يعرفون أن من أعطى حق الحكم لغير الله فقد أشرك به وعبد غيره ، لهذا يبيّن الله لنا هذا الحقيقة في قوله تعالى :- ( وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ) ، أي لا يعلمون أن إعطاء حق الحكم لغير الله هو عبادة لغيره وشرك به مثل الصلاة والصوم والحج لغيره ؛ وكونهم لا يعلمون ذلك لا يجعلهم على هذا الدين القيّم ، لأن الدين القيّم هو الدين الذي يكون فيه الحكم جميعه كبيره وصغيره لله وحده ، هذا هو معنى قـوله تعالى :- ( ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ) .

وهناك مسألة لا بدّ من التطرق لها وهي مسألة الديمقراطية والأحزاب السياسية .

هناك أناس يدّعون أنهم يريدون إعادة تحكيم الشريعة الإسلامية ، ولكن عن طريق إقامة حزب سياسي يدخل الانتخابات البرلمانية على أساس النظام الديمقراطي الكافر وعند نجاحه في الانتخابات سيقوم بتغيير قوانين البلاد من قوانين غير إسلامية كافرة إلى قوانين إسلامية ، وبهذه الطريقة يتم تحكيم الشريعة الإسلامية وبدون هدر لدماء المسلمين كما يدّعون .

إن من يدّعي أنه يجوز له أن يؤسس حزباً سياسياً تابعاً لقوانين الكفر في دولة ديموقراطية لا تحكم بالإسلام ، مدّعياً أن عمله هذا لخدمة الإسلام والمسلمين ، أو أن ينضم إلى حزب سياسي موجود تابع لقوانين الكفر للحصول على بعض المنافع لأجل الإسلام والمسلمين كما يدّعي ، إن قوله وعمله هذا إن دلّ على شيءٍ فإنه يدلّ على جهله بالتوحيد وجهله بِـ "لا إله إلا الله محمد رسول الله" أو على أنه يعمل على هدم الإسلام وتخدير أهله وخداعهم وتثبيت حكم الطاغوت .
إن تأسيس حزب سياسي تابع لقوانين الكفر يقسم بالله على المحافظة والاحترام والإخلاص لقوانين الكفر (الدستور) والطاغوت (حاكم البلاد) كما يحدث في كثير من البلاد التي تدعي الإسلام مع تطبيقها القوانين الوضعية وتركها كتاب الله ، إن ذلك ولو كان لغاية إقامة حكم إسلامي ، هو كفر بواح لا يقوم به ولا يطالب بإقامته ولا يجيزه مسلم موحّد يؤمن بِـ "لا إله إلا الله محمد رسول الله" عن علم وبصيرة ، لأن تأسيس حزب في دولة كافرة لا تحكم بالإسلام معناه قبول قوانين هذه الدولة التي تخالف الإسلام ،
ومن قَبِلَ هذه القوانين أو حكم بها فقد كفر ونصب نفسه إلهاً من دون الله مهما ادعى أنه يريد الإسلام وتطبيق الشريعة الإسلامية . لأن الإسلام لا يأتي عن طريق فعل الكفر ، فالذي يطبق أحكام الكفر أو يقبلها مدعياً أن هذا القبول هو قبول مرحلي لأجل تطبيق الشريعة الإسلامية ، أو لأجل خدمة الإسلام والمسلمين إما أنه جاهل لا يفهم التوحيد والعقيدة الإسلامية ولا يفهم كيف يتم تحكيم الإسلام ، أو أنه منتفع يريد تضليل من يريد الإسلام وتحكيم الإسلام ، للحصول على بعض المنافع والمناصب الدنيوية باستغلال حبّ الناس للإسلام وجهلهم به .

إن من فعل ذلك أو أجازه فقد خرج من الإسلام مهما ادّعى الإيمان والإسلام وصام وصلّى وزعم أنه يريد إقامة الشريعة الإسلامية ، ومن أيّده عن جهل أو علم فقد عبده من دون الله لأن هذه القضية ، قضية أن الحكم لله ، لا يجوز لأحد مكلف الجهل بها ، فهي أساس الإيمان وأساس التوحيد وهي من أخصّ خصائص الألوهية .

لقد جاء الإسلام ليخرج الناس من عبادة العباد إلى عبادة رب العباد وحده ، إن الإسلام لا يحكم بطريقة تعبيد الناس أولاً لغير الله ثم تعبيدهم لله وحده ، فهذه ليست الطريق التي بيّنها الله ورسوله لنا لتحكيم الإسلام.

ولا أضلّ وأفسق وأجهل ممن يريد تعبيد الناس لله وحده عن طريق تعبيدهم أولاً لغير الله .
إن بيان وتحديد حدود الحلال والحرام لله وحده لا شريك له . إن الحرام ما حرّمه الله والحلال ما أحلّه الله، فمن أحلّ حراماً أو حرّم حلالاً ثم اتُّبِع في ذلك فقد عُبِد ونُصِب إلهاً من دون الله ، فمن أطاعه وأعانه على ذلك ولم يكفِّره ويتبرأ منه فقد كفر وعبد الطاغوت ، لهذا فمن انتخب مثل هذه الأحزاب أو أيّدها أو لم يكفِّرها أو لم يكفِّر من لم يكفِّرها وهو يعلم بحقيقة ما تفعله فقد كفر لأنه لم يكفر بالطاغوت .
__________________

من مواضيع غربة التوحيد


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حقيقة العبادة نور التوحيد منتدى التوحيد 1 01-19-2015 01:38 AM
طرق تربية النفس على العبادة أبو سلمان الصومالي المنتدى الشرعي العام 1 11-10-2014 05:48 PM
استفسارات حول معنى العبادة تقى الدين قسم فتاوى العقيدة 20 03-28-2012 03:13 PM
"العبادة لا تكون إلا لله وحده" لا في لحظات الصلاة فحسب، ولكن في كل شأن من شؤون الحياة ام عبد الله منتدى التوحيد 0 05-23-2011 07:37 PM
معنى العبادة وانواعها واركانها أم الشيماء منتدى التوحيد 0 03-02-2011 04:14 PM


الساعة الآن 03:41 PM


جميع المشاركات تعبّر عن وجهة نظر صاحبها ولا تعبّر بالضرورة عن وجهة نظر إدارة المنتدى