منتدى دعوة الحق  

العودة   منتدى دعوة الحق > الأقسام الرئيسية > الـفتاوى الـشرعية > قسم فتاوى العقيدة

تنبيهات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 12-18-2010, 02:36 AM
*فتى-التوحيد* *فتى-التوحيد* غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 9
افتراضي حكم من يزعم التوحيد ويحكم بإسلام سكان دار الكفر ؟

بسم الله الرحمن الرحيم

وبه نستعين ولا عدوان إلا على الظالمين وأشهد أنه لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمدً عبده ورسوله

سؤال : شخص من طائفة جهادية يكفر بالطاغوت ويقتل جنده ويكفرهم طبعاً ويكفر في المشركين إن ثبت شركهم أو كفرهم
ولكن يعامل في الناس على اساس انهم مسلمين الا من ثبت كفره فعلى هذا هو يصلي في مساجدهم ويتزوج منهم ويدعو لهم بالرحمة والمغفرة لموتاهم ؟فما حكم هذا الشخص ما الظابط في هذه المسألة اي لأنه كفر بالطاغوت وكفر المشركين ونحن نعلم انه من اتي بالملة ابراهيم تكفير المشركين وعداوتهم والبراءة منهم فهو مسلم بدليل الآية ..ولكن الخلل هنا إعطاء صفة الاسلام لقوم غالبهم فيهم الشرك والكفر .. فهل هذا متناقض مع كونه يكفر المشركين الذي ثبت كفرهم والطاغوت ايضاً أما لا يمس هذا الاصل ..والله تعالي أعلم ..؟؟

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 12-22-2010, 01:23 AM
العباس العباس غير متواجد حالياً
مشرف عام
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
المشاركات: 140
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم :
الاخ السائل ورد سؤال مثل هذا من قبل وكان نصه كما يلي :

ما حكم رجل حقق التوحيد الا انه يقول ان الاصل في الناس هذه الايام هو الاسلام الا من ظهر منه خلاف ذلك ؟؟

الجواب :

بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين أما بعد :
فإن من شروط تحقق التوحيد وملة ابراهيم أن يفرق المرءُ بين دين المسلمين ودين المشركين قال تعالى { قَدْ كَانَتْ لَكُمْ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ فِي إِبْرَاهِيمَ وَالَّذِينَ مَعَهُ إِذْ قَالُوا لِقَوْمِهِمْ إِنَّا بُرَآءُ مِنْكُمْ وَمِمَّا تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ كَفَرْنَا بِكُمْ وَبَدَا بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةُ وَالْبَغْضَاءُ أَبَدًا حَتَّى تُؤْمِنُوا بِاللَّهِ وَحْدَهُ [الممتحنة : 4] }

فكيف يقال عن شخص أنه قد حقق التوحيد وحقق ملة ابراهيم وهو بعدُ لم يفرق بيندين الموحدين ودين المشركين !! و كيف يقال عنه ذلك وهو ما زال يثبت لمن يعلم منهم جهلهم باصل الدين و توحيد رب العالمين اسم الاسلام و التوحيد !!
فلو عرف هذا الشخص دين التوحيد لما بقي يسمي جاهليه ومن لم يدخلوا فيه أنهم مسلمون موحدون .
فلو عرف هذا الشخص حقيقة الفرق بين الدينين : دين التوحيد و دينه ودين قومه الذي كان عليه لما حكم باسلام الناس لا سيما وهو يعلم علم اليقين انهم لا يوحدون الله بل حتى لا يعلمون ما هو حق الله على العبيد وما هو ادنى حد لكي يكونوا في عداد المسلمين
فبإي دليل وأي حجة وبرهان استساغ له أن يصفهم بأنهم موحدين مسلمين !!
فهل حكم باسلامهم بمجرد نطقهم للشهادة و صلاتهم وصيامهم وهو يعلم علم اليقين ان هذه ليست بفارقة بين دين المسلمين ودين المشركين !!! كما لم تكن مناسك الحج علامة فارقة بين دين المسلمين و دين المشركين القادمين الى بيت الله الحرام قبل الفتح سواء من داخل مكة او من خارجها ؟؟
بل من البداهة العقلية والشرعية أن يقول هذا الشخص من لحظة اسلامه : الحمد لله الذي نجاني من دين قومي ومللهم .
فإن كان مع ادعائه الاسلام يعتقد أن هذه العلامات والشعائر تثبت لهم اسلاماً فهو جاهل بأصل الدين وحقيقته التي تعصم دماء الناس وتجعلهم اخوة لنا في الدين , فينبغي دعوته الى التوحيد من جديد وأن يثبت لعمومهم الجهل بالتوحيد وعدم دخولهم في ملة ابراهيم الحنيف , فإن عرف ذلك وأصر فهو كافر أيضاً ولكن من جهةِ أنه مكذب لله والرسول معاند مقدم لهواه وهوى قومه على براهين الشرع و قواعده وادلتة الفطعية حيث أنه قدم الظن والوهم على الحقيقة والعلم , حيث أن الشيء المقطوع به أن الناس يجهلون بجملتهم عقيدة التوحيد ومن انعم الله عليه بنعمة الاسلام من بينهم فهو عندهم غريب مستهجن معيب ,
والظن الوهم هو اعتبارهم من العالمين بملة ابيهم ابراهيم وانهم يعنون بهذا الترديد للشهادتين الكفر بالالهة و الانداد والطواغيت .
و هذا التقديم للوهم على الحقيقة والعلم في هذا الامر العقدي خاصة يعدّ تكذيباً للقواطع العقلية والشرعية وشهادة زور في دين الله وخروج عن سبيل المؤمنين الموحدين .


هذا وبالله التوفيق .

كتبه ابو اسيد الانصاري

---------
السائل مرة اخرى :

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله
نحن مجموعة من الموحدين في بلاد الشام نكفر بالطاغوت ونؤمن بالله ونوالي المؤمنين ونعادي المشركين ...
ونعتقد باختصار ان عموم هذه الشعوب هي شعوب كافرة لا يعذر بجهلها بتحاكمهاللطاغوت كما يقول بعض المحسوبين زورا وبهتنا على السلفيين الجهاديين سواء ابو محمد المقدسي ام غيره ...
ولقد قمنا بقراءة كتب الشيخ ضياء الدين القدسي حفظه الله ولكن نريد منكم ان توضحوا لنا ما موقفكم من هذه الشعوب بشكل واضح ؟؟




الجواب :

بارك الله فيكم اخي الفاضل , إن كنت تقصد ما الحكم الذي ندين الله به بالنسبة لهذه الشعوب , فإننا نعتقد انها لم تدخل الاسلام بعد لجهلها بتوحيد رب البرية , واستغرابها الملة الحنيفية .
هذا كحكم عام ونرى الاصل فيمن رأيناه منهم انه من القوم وعلى دينهم ما لم يظهر لنا منه قول او فعل يخرجه عن حكم قومه المشركين وهذا القول والفعل ليس هو مجردالشعائر او المظاهر الاسلامية بل المسلم منهم من صرح لنا باعتقاد التوحيد وملازمته والكفر بالطاغوت واوليائه , وأن يعتقد بطلان الشرك الذي يفعله اهل زمانه وان يحكم عليهم بالشرك وإن كانوا جهالاً باثار الرسالة وما جاء به دين محمد صلى الله عليه وسلم .


هذا وبالله التوفيق .
كتبه ابو اسيد الانصاري .
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
يزعم أن ملة ابراهيم شريعة منسوخة البربهاري قسم فتاوى العقيدة 1 03-14-2014 09:02 PM
الكفر بالطاغوت ركن التوحيد أنصار التوحيد الكتب 0 10-01-2011 10:19 PM


الساعة الآن 10:45 PM


جميع المشاركات تعبّر عن وجهة نظر صاحبها ولا تعبّر بالضرورة عن وجهة نظر إدارة المنتدى