منتدى دعوة الحق  

العودة   منتدى دعوة الحق > منهاج المسلم > العقيدة > أصل دين الإسلام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 10-24-2017, 03:48 PM
الصورة الرمزية غربة التوحيد
غربة التوحيد غربة التوحيد غير متواجد حالياً
مشرف عام
 
تاريخ التسجيل: Oct 2014
الدولة: دار الفناء
المشاركات: 150
افتراضي 46 - هل هناك إمكان وجود من لم تبلغه دعوة التوحيد في الدنيا ؟

س46 - هل هناك إمكان وجود من لم تبلغه دعوة التوحيد في الدنيا بأية صورة من الصور ؟
الجواب: اختلف العلماء في هذه المسألة :
1-ذهب فريق إلى منع وقوع ذلك شرعاً وإن أجازه عقلاً ، فعند هؤلاء عدم وجود من لم تبلغه دعوة التوحيد في الدنيا قبل موته بأية صورة من الصور، وذلك لعموم الأدلة القرآنية الدالة على إرسال الرسل وإقامة الحجة في الدنيا على كل شخص ، وأن الدنيا هي دار التكليف والابتلاء ، ولا تكليف بعدها ، واستدلوا بعموم ما جاء في القرآن الكريم :
قال تعالى : ( إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ بِالْحَقِّ بَشِيرًا وَنَذِيرًا وَإِن مِّنْ أُمَّةٍ إِلا خلا فِيهَا نَذِيرٌ )[فاطر: 24]
وقال تعالى :
( وَيَقُولُ الَّذِينَ كَفَرُواْ لَوْلآ أُنزِلَ عَلَيْهِ آيَةٌ مِّن رَّبِّهِ إِنَّمَا أَنتَ مُنذِرٌ وَلِكُلِّ قَوْمٍ هَاد)[الرعد: 7]
وقال تعالى: ( وَلَقَدْ بَعَثْنَا فِي كُلِّ أُمَّةٍ رَّسُولاً أَنِ اعْبُدُواْ اللّهَ وَاجْتَنِبُواْ الطَّاغُوتَ فَمِنْهُم مَّنْ هَدَى اللّهُ وَمِنْهُم مَّنْ حَقَّتْ عَلَيْهِ الضَّلالَةُ فَسِيرُواْ فِي الأَرْضِ فَانظُرُواْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُكَذِّبِينَ) [النحل: 36]
وقال تعالى : (تَكَادُ تَمَيَّزُ مِنَ الْغَيْظِ كُلَّمَا أُلْقِيَ فِيهَا فَوْجٌ سَأَلَهُمْ خَزَنَتُهَا أَلَمْ يَأْتِكُمْ نَذِيرٌ* قَالُوا بَلَى قَدْ جَاءنَا نَذِيرٌ فَكَذَّبْنَا وَقُلْنَا مَا نَزَّلَ اللَّهُ مِن شَيْءٍ إِنْ أَنتُمْ إِلا فِي ضَلالٍ كَبِيرٍ) [الملك: 8-9]
وقال تعالى : ( يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ وَالإِنسِ أَلَمْ يَأْتِكُمْ رُسُلٌ مِّنكُمْ يَقُصُّونَ عَلَيْكُمْ آيَاتِي وَيُنذِرُونَكُمْ لِقَاء يَوْمِكُمْ هَـذَا قَالُواْ شَهِدْنَا عَلَى أَنفُسِنَا وَغَرَّتْهُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا وَشَهِدُواْ عَلَى أَنفُسِهِمْ أَنَّهُمْ كَانُواْ كَافِرِينَ) [الأنعام: 130]

جاء في حديث وفد بني المنتفق " ...فقلت : يا رسول الله ، هل لأحد مما مضى من خير في جاهليتهم ؟ فقال رجل من عرض قريش : والله إن أباك المنتفق لفي النار . قال فكأنه وقع حر بين جلد وجهي ولحمه مما قال لأبي على رؤوس الناس، فهممت أن أقول : وأبوك يا رسول الله ؟ ثم إذا الأخرى أجمل ، فقلت : يا رسول الله وأهلك ؟ قال:" وأهلي ، لعمر الله حيث ما أتيت على قبر عامري أو قرشي أو دوسي ، قل : أرسلني إليك محمد ، فأبشر بما يسوءك ، تجر على وجهك وبطنك في النار ." قال : فقلت : يا رسول الله ، وما فعل بهم ذلك وقد كانوا على عمل لا يحسنون إلا إياه وكانوا يحسبون أنهم مصلحون . قال صلَّى الله عليه وسلَّم : " ذلك بأن الله بعث في آخر كل سبع أمم نبياً ، فمن عصى نبيه كان من الضالين، ومن أطاع نبيه كان من المهتدين " [1]

وهؤلاء الذين منعوا إمكان وجود من لم تبلغه دعوة التوحيد في الدنيا بأية صورة من الصور شرعاً ، منعوا من وجود من أطلق عليهم " أهل الفترة " ، ولم يصححوا حديث الأربعة الذين يختبرهم الله عز وجل يوم القيامة (الحديث سيأتي ذكره لاحقاً )[2]

2. وذهب الفريق الآخر إلى جواز وجود من لم تبلغه دعوة التوحيد في الدنيا شرعاً وعقلاً ؛ فقدروا وجود " أهل الفترة " وكان دليلهم حديث الأربعة الذين يختبرهم الله عز وجل يوم القيامة ، فصححوه وقالوا به . ومن هؤلاء ابن كثير والقرطبي وابن تيمية وابن القيم وابن حزم والشنقيطي .[3]

أما حديث الأربعة فهو : عن الأسود بن سريع أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " أربعة يحتجون يوم القيامة : رجل أصم لا يسمع شيئاً ، ورجل أحمق ، ورجل هرم ، ورجل مات في فترة . فأما الأصم فيقول : رب قد جاء الإسلام وما أسمع شيئاً ، وأما الأحمق فيقول : رب لقد جاء الإسلام والصبيان يحذفوني بالبعر ، وأما الهرم فيقول : رب لقد جاء الإسلام وما أعقل شيئاً ، وأما الذي مات في الفترة فيقول : رب ما أتاني لك رسول فيأخذ مواثيقهم ليطيعنه ، فيرسل إليهم : أن ادخلوا النار ، فو الذي نفس محمد بيده لو دخلوها لكانت عليهم برداً وسلاماً " [4]

ثم إن القائلين بوجود أهل الفترة قد قسموا أهل الفترة إلى قسمين :
أ- قسم متابع لما عليه أهل الشرك ، مستنيم لهم ، غير عامل على البحث عن غير دينهم ، سواءً وجد غير هذا في زمانه أم لم يوجد .فهذا القسم غير معذور ولا يدخل في مقتضى آية الإسراء أو حديث الأربعة .
ب- وقسم عرف ما عليه أهل زمانه من الشرك والمنكر ، فرفضه ، ولكنه لم يجد ديناً يتعبد به إلى الله ، لعدم وجود آثار الرسالة في هذا الزمان .
وهذا إما أن يكون موحداً ولكنه يجهل أيَّة شريعة يتقرب بها إلى الله ، وذلك لعدم وجودها في زمانه ، فهذا ناجٍ يوم القيامة ، ومثاله " المتحنفين "
[5] من العرب قبل بعثة الرسول صلَّى الله عليه وسلَّم .
وإما أن يكون تاركاً لما عليه قومه من عبادة غير الله متوقفاً عنه ، ولكنه لم يصل إلى الدين الصحيح بعد أن جهد في طلبه وتحصيله فلم يتمكن ، فهذا الذي يدخل في مقتضى آية الإسراء و حديث أهل الفترة .[6]
_________________________
[1] رواه أحمد .
[2] انظر القرطبي تفسير آية الإسراء 15 ، وتفسير ابن كثير ج5ص54 ، وتفسير الألوسي ج15 ص37 ، والمقدمات لابن رشد ج1 ص266.
[3] انظر تفسير ابن كثير ج5 ص55 ، وطريق الهجرتين ص414 ، والإحكام لابن حزم ج5 ص686 ، وأضواء البيان ج3 ص 440و348 .
[4] رواه أحمد ، ولقد صححه كثير من العلماء ، والحديث برواياته المختلفة في تفسير ابن كثير ج 5 ص 51 .
[5] الأحناف من العرب هم الذين فارقوا دين آبائهم مثل عبادة الأوثان ، واتجهوا لله وحده – وذلك قبل بعثة الرسول صلَّى الله عليه وسلّم - من غير أن يعلموا عن الشرائع السابقة شيئاً صحيحاً ، ومن هؤلاء مثلاً زيد بن عمرو بن نفيل .
[6] انظر الاعتصام للشاطبي ج1ص161 ، وطريق الهجرتين لابن القيم ص413 .
__________________

من مواضيع غربة التوحيد

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حكم من يقول ان هناك حوادث ازلية مثل الله عز وجل ؟ زائر4 قسم فتاوى العقيدة 1 06-19-2015 02:10 PM
إذا ضاقت الدنيا...فقل يا الله سيف الدين المنتدى الشرعي العام 1 10-19-2014 08:56 PM
توضيح لقول الشافعي في الصلاة على من لم تبلغه الدعوة ابو اسحق قسم فتاوى الفقه 1 05-14-2014 07:35 PM
أعداء دعوة التوحيد هم أعداؤها... ام عبد الله المنتدى الشرعي العام 0 03-18-2011 09:24 PM


الساعة الآن 10:18 AM


جميع المشاركات تعبّر عن وجهة نظر صاحبها ولا تعبّر بالضرورة عن وجهة نظر إدارة المنتدى