منتدى دعوة الحق  

العودة   منتدى دعوة الحق > الأقسام الرئيسية > الـفتاوى الـشرعية > قسم فتاوى العقيدة

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #2  
قديم 11-23-2010, 06:12 PM
الصورة الرمزية ابو اسيد الانصاري
ابو اسيد الانصاري ابو اسيد الانصاري غير متواجد حالياً
مشرف عام
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
المشاركات: 260
افتراضي

_ ما هو حكم الوقوف أمام العلم ( الراية ) في المدارس ؟ و هل هو من علامات الكفر التي لاتصدر إلا من كافر؟

الجواب :
اعلم اخي السائل أن من الافعال والاقوال ما هو صريح في دلالته لا يحتمل إلا وجها واحدا في معناه وهو الكفر لذاته والذي لا يصدر إلا من كافر ولا يكون صاحبه الا كافرا , فما كان صريحا في معناه على معنى كفري او شركي فلا يعذر فيه صاحبه الا بإكراه شرعي ملجيء , ومثل هذه الافعال والاقوال الصريحة والتي هي كفر لذاتها بغض النظر عن قصد فاعلها : سبُّ الذات الالهية والاستهزاء بدين الله وشرعه وانبيائه . والتشريع مع الله والتحاكم الى غير شرع الله ودعاء المقبورين .

ومنها ما هو دون ذلك مما يحتمل في دلالته ومعناه معنى كفريا واخر غير كفري بحسب دلالة اللفظ والفعل نفسه أو باختلاف دلالة الزمان والمكان , فإن احتمل معنى كفريا سمي كفرا لغيره أي كفرا للقصد والمعنى الكفري الذي لازمه . فهذه الافعال والاقوال المحتملة التي تحتاج لقصد حتى تعرف دلالتها لا يجوز تكفير فاعلها إلا بعد التبين من قصده وغايته من قوله وفعله وعلى أي وجه قاله وعلى أي معنىً مارسه مع النظر في الظروف والقرائن المحيطة فإن قصد المعنى الكفري كان كافرا وإلا فلا يجوز الزامه بالمعنى الكفري والحاقه به . فإن التكفير حكم شرعي لا يجوز الحاقه بشخص ثبت له الاسلام إلا بيقين لا شك فيه والمحتمل وعدم ارادة المعنى الكفري لا تقوم به حجة للتكفير بل التكفير مع عدم سببه وعلته تكفير مذموم منهي عنه وصاحبه مرتكب إثما وظلما .

- وإذا نظرنا الى ما سألت عنه وهو العلم فنقول إن العلم بشكل عام من حيث هو راية وعلامة ليس كفرا لذاته بل هو كفرٌ لغيره فإن تعرى وتخلّف القصد الكفري لم يكن كفراً .
وأعلام الدول الحالية ترمز الى سلطة تلك الدول وسيادتها وتمييزها عن بعضها فمن وقف لعلم دولة قاصدا الاحترام والتعظيم لما عليه الدولة من كفر وطغيان وشرك فهو كافر قطعا لان تعظيم الكفر كفر ولو لم يفعله . ولكن من كان يجهل واقع هذا العلم والى ماذا يرمز وعلى ماذا يدل فيجب تنبيهه وبيان الحجة له على كون هذا العلم يرمز الى قانون الدولة وسيادتها وسلطتها وأن الوقوف له هو وقوف لما دل عليه وما يرمز له . فإن تبين له واقع هذا العلم ثم أصر على الوقوف على ذلك الوجه فيكفر .
- وفي المدارس حسب ما نعلم فهم يبتدئون صباحهم ويستهلونه بما يسمونه بتحية العلم وربما قدموه على تلاوة كلام الله وكلام رسوله .. ويرفعونه مرفرفا مع نشيد ذو الفاظ جاهلية عصبية وربما كان فيها الشرك الصراح من تمجيد الطاغوت و شرعه و يلزمون الطلبة بالوقوف خاشعين صامتين بدون حراك وإذا كان هذا هو الواقع فإن الوقوف للعلم على تلك الحال كفر وشرك لأنه اظهار لتعظيم الكفر و دولته وشريعته .
فينبغي تنبيه اولياء الامور الموحدين اولادَهم _البالغين وغير البالغين _ الى عدم مشايعة القوم على تحية العلم ولا التزام الوقوف له بل يجب عليهم ان يربوهم على الكفر به وتحقيره وعدم التفاخر به كما يتفاخر به الجاهليون .

ثم هنا مسألة اخرى غير الوقوف وهي حمله في اليد او في الجيب في مواطن تقتضي حمله تمييزا لحامله من أي دولة هو ومن أي جنسية كما لو كان هناك مسافرون او قادمون وينبغي تمييزهم عن غيرهم لتنظيم الامر كما في جوازات السفر والهويات التعريفية وكذا ما يعطى للحجيج كهوية تعريفية مختوم عليها بعلم الدولة التي هو منها تمييزا له عن غيره , ولكي يتعارف اهل البلد الواحد على بعضهم لتفادي تفرقهم وتييهم عن بعضهم في ذلك الزحام الشديد . ولا يُعْطَون تلك الهوية تعبيرا عن الولاء والدخول في طاعة تلك الدول , فلا يقال لحامل مثل هذه البطاقات والجوازات التعريفية من الموحدين المسلمين حينئذٍ انه كافر إلا إن لازم ذلك تعظيم او إظهارُ دخول في ولاية الدولة و طاعتها . وننبه هنا أنه ولكي لا يفهم منه انه متفاخر بتلك الهوية وما عليها من شعار فعليه ان يحاول قلبها او وضعها في جيبه دون صدره لأن الصدر موضع بارز فيه نوع اكرام وتشريف , والكفر وشعائره لها الذلة والمهانة و التحقير .
وكما انه لا يكفر من حمل هذه البطاقات التعريفية فكذلك لا يكفر من اشترى بضاعة مختوم عليها بخاتم الدولة المصدرة والمنتجة فإن بعض الدول تضع علمها على البضاعة التي تخرج من عندها كخاتم عليها انها من صنعها وانتاجها فلا يقال لحامل البضاعة ومشتريها انك كافر لحملك وشرائك لها , لأن القصد الكفري منتف في حقه كسابقه .
وما قلناه من وجوب التبين من القصد هنا يختلف فيما لو كان حمل العلم في موطن تعظيم أوإظهار طاعة ودخول في دين الدولة وولايتها كما لو كان في احتفالات ومراسم اعياد الدولة و طاغوتها وأحزابها فإن حمل العلم في ذلك الموطن كفر ظاهر لما فيه من إظهار الرضى والولاء للكفر وأهله ومشايعتهم عليه ومناصرتهم له . وهناك بعض الدول تلزم اصحاب المصالح العامة والمحلات التجارية ان يرفعوا اعلام بلادهم في اعيادها و اعياد طواغيتها تعبيرا عن الولاء لهم فلا يجوز طاعتهم في ذلك ابداً إلا باكراه شرعي ملجيء .

وما أفتينا به هنا في العَلَم وشعار الكفار فقد افتى بمثله علماؤنا الكرام رحمهم الله تعالى في حامل الصليب ولابس الزنار وقلنسوة المجوس و ما شابهه من شعارات الكفار حيث لم يفتوا بكفر حامله ولابسه مطلقا بل من حمله أو لبسه تعظيما أو إيمانا بما يدل عليه , مع أن بعضا من هذه الشعائر اقوى دلالة على الكفر من العلم .

ففي الفروع لابن مفلح المقدسي الحنبلي 762 هـ - (6 / 161)
[ وفي الِانْتِصَارِ من تَزَيَّا بِزِيِّ كُفْرٍ من لُبْسِ غِيَارٍ وَشَدِّ زُنَّارٍ وَتَعْلِيقِ صَلِيبٍ بِصَدْرِهِ حَرُمَ ولم يُكَفَّرْ ]
وفي كشاف القناع على متن الاقناع للبهوتي الحنبلي - (3 / 128)
[ وإن تزيا بها مسلم أو علق صليبا بصدره حرم ) ..(ولم يكفر) بذلك كسائر المعاصي .
وفي إعانة الطالبين- للبكري الدمياطي الشافعي - (4 / 137)
[ وكمشي إلى الكنائس بزيهم أنه لو فقد أحدهما كأن مشى إلى الكنائس لا بزيهم بل بزي المسلمين أو تزيا بزيهم من غير مشي إليها لا يكفر .
وفي فتاوى الرملي - (5 / 133)
( سُئِلَ ) عَنْ التَّزَيِّي بِزِيِّ الْكُفَّارِ هَلْ هُوَ رِدَّةٌ أَوْ لَا فَيَحْرُمُ فَقَطْ ؟ ( فَأَجَابَ ) بِأَنَّ الرَّاجِحَ أَنَّهُ لَيْسَ بِرِدَّةٍ بَلْ يَأْثَمُ الْعَامِدُ الْعَالِمُ بِتَحْرِيمِهِ .
وقال الشيخ الدردير المالكي في الشرح الكبير في باب الردة - (4 / 301)
(وشد زنار) ... والمراد به ملبوس الكافر الخاص به أي إذا فعله حبا فيه وميلا لاهله وأما إن لبسه لعبا فحرام وليس بكفر ] وقال الدسوقي في حاشيته عليه - (18 / 289)
( قَوْلُهُ : وَالْمُرَادُ بِهِ ( أي ذكره للزنار ) مَلْبُوسُ الْكَافِرِ الْخَاصُّ بِهِ ) أَيْ فَيَشْمَلُ بُرْنِيطَةَ النَّصْرَانِيِّ وَطُرْطُورَ الْيَهُودِيِّ .( قَوْلُهُ : إذَا فَعَلَهُ حُبًّا فِيهِ وَمَيْلًا لِأَهْلِهِ ) أَيْ سَوَاءٌ سَعَى بِهِ لِلْكَنِيسَةِ وَنَحْوِهَا أَمْ لَا سَوَاءٌ فَعَلَهُ فِي بِلَادِ الْإِسْلَامِ أَوْ فِي بِلَادِهِمْ فَالْمَدَارُ فِي الرِّدَّةِ عَلَى فِعْلِهِ حُبًّا فِيهِ وَمَيْلًا لِأَهْلِهِ ...( قَوْلُهُ : وَلَيْسَ بِكُفْرٍ ) أَيْ ، وَإِنْ فَعَلَ ذَلِكَ لِضَرُورَةٍ كَأَسِيرٍ عِنْدَهُمْ يَضْطَرُّ إلَى اسْتِعْمَالِ ثِيَابِهِمْ فَلَا حُرْمَةَ عَلَيْهِ فَضْلًا عَنْ الرِّدَّةِ . ]

كتبه ابو اسيد الانصاري
هذا وبالله التوفيق .
__________________

من مواضيع ابو اسيد الانصاري


رد مع اقتباس
  #3  
قديم 03-20-2014, 10:18 PM
الصورة الرمزية ابو اسيد الانصاري
ابو اسيد الانصاري ابو اسيد الانصاري غير متواجد حالياً
مشرف عام
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
المشاركات: 260
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
فهذه نصوص اخرى في المسألة لعل الأمر يتضح أكثر والله الموفق

الفقه الشافعي :

في الإقناع في حل ألفاظ أبي شجاع (2/ 574) للخطيب الشربيني الشافعي (المتوفى: 977هـ) ، وحاشية البجيرمي على الخطيب (4/ 289) سليمان البُجَيْرَمِيّ (1131 - 1221 هــ

( وَلَا يَنْبَغِي لفعلة الْمُسلمين وصياغهم أَن يعملوا للْمُشْرِكين كَنِيسَة أَو صليبا وَأما نسج الزنانير فَلَا بَأْس بِهِ لِأَن فِيهَا صغَارًا لَهُم ) .


وفي حلية العلماء في معرفة مذاهب الفقهاء (2/ 169) للشَّاشِي الشافعي (429 - 507 هـ
(( وَحكى القَاضِي حُسَيْن رَحمَه الله أَن الشَّافِعِي رَحمَه الله نَص على أَن مُسلما لَو سجد للصنم فِي دَار الْحَرْب لم يحكم بردته وَلَو أَنه فِي دَار الْإِسْلَام ألْقى العسلي على كَتفيهِ وَشد الزنار على وَسطه أَن يحكم بردته . )

وفي كفاية الأخيار في حل غاية الاختصار (ص: 494) لتقي الدين الحصني (752 - 829 هـ
" وَنقل الرَّافِعِيّ عَن أَصْحَاب أبي حنيفَة أَنه لَو شدّ الزنار على وَسطه كفر قَالَ وَاخْتلفُوا فِيمَن وضع قلنسوة الْمَجُوس على رَأسه وَالصَّحِيح أَنه يكفر وَلَو شدّ على وَسطه حبلاً فَسئلَ عَنهُ فَقَالَ هَذَا زنار على أَنه يكفر وَسكت الرَّافِعِيّ على ذَلِك وَقَالَ النَّوَوِيّ الصَّوَاب أَنه لَا يكفر إِذا لم يكن لَهُ نِيَّة وَمَا ذكره النَّوَوِيّ ذكره الرَّافِعِيّ فِي أول الْجِنَايَات فِي الطّرف الرَّابِع مَا حَاصله مُوَافقَة النَّوَوِيّ وَإِن لبس زِيّ الْكفَّار بِمُجَرَّدِهِ لَا يكون ردة "


حاشيتا قليوبي وعميرة (4/ 177) القليوبي - 1069 هـ
قَوْلُهُ: (صَرِيحًا) خَرَجَ الْفِعْلُ الْمُتَرَدِّدُ كَشَدِّ الزُّنَّارِ لِمَنْ دَخَلَ دَارَ الْكُفْرِ مَثَلًا فَلَا يَنْصَرِفُ إلَى صَرِيحِ الْكُفْرِ إلَّا بِقَرِينَةٍ

وفي إعانة الطالبين على حل ألفاظ فتح المعين (4/ 156) الدمياطي (1226 - 1310 هـ)
ولا إن شد الزنار على وسطه أو وضع قلنسوة المجوس على رأسه أو دخل دار الحرب للتجارة أو لتخليص الاسارى .


الفقه الحنفي :

ففي مجمع الأنهر في شرح ملتقى الأبحر (1/ 698) شيخي زاده الحنفي (1078هـ
( وَيَكْفُرُ بِوَضْعِ قَلَنْسُوَةِ الْمَجُوسِ عَلَى رَأْسِهِ عَلَى الصَّحِيحِ إلَّا لِتَخْلِيصِ الْأَسِيرِ أَوْ لِضَرُورَةِ دَفْعِ الْحَرِّ وَالْبَرْدِ عِنْدَ الْبَعْضِ وَقِيلَ إنْ قَصَدَ بِهِ التَّشْبِيهَ يَكْفُرُ وَكَذَا شَدُّ الزُّنَّارِ فِي وَسَطِهِ.



وفي البحر الرائق شرح كنز الدقائق (5/ 133) ابن نجيم المصري 970هـ و الفتاوى الهندية (2/ 276)

[ ويكفر ] َبِوَضْعِ قَلَنْسُوَةِ الْمَجُوسِيِّ عَلَى رَأْسِهِ عَلَى الصَّحِيحِ إلَّا لِضَرُورَةِ دَفْعِ الْحَرِّ أَوْ الْبَرْدِ وَبِشَدِّ الزُّنَّارِ فِي وَسَطِهِ إلَّا إذَا فَعَلَ ذَلِكَ خَدِيعَةً فِي الْحَرْبِ وَطَلِيعَةً لِلْمُسْلِمِينَ .



الفقه المالكي :

شرح مختصر خليل للخرشي (8/ 63) 1101 هـ
وَكَذَلِكَ يَكُونُ مُرْتَدًّا إذَا شَدَّ الزُُّنَّارَ فِي وَسَطِهِ؛ لِأَنَّ هَذَا فِعْلٌ يَتَضَمَّنُ الْكُفْرَ ، وَمِثْلُهُ فِعْلُ شَيْءٍ مِمَّا يَخْتَصُّ بِزِيِّ الْكُفَّارِ، وَلَا بُدَّ أَنْ يَنْضَمَّ إلَى ذَلِكَ الْمَشْيُ إلَى الْكَنِيسَةِ وَنَحْوُهُ، وَقَيَّدَ أَيْضًا بِمَا إذَا فَعَلَهُ فِي بِلَادِ الْإِسْلَامِ

الفواكه الدواني على رسالة ابن أبي زيد القيرواني (2/ 200) النفراوي 1126 هـ
أَوْ شَدَّ نَحْوَ الزُّنَّارِ وَتَوَجَّهَ بِهِ إلَى مُتَعَبَّدِهِم .

حاشية الصاوي (4/ 433) الصاوي 1241 هـ
(وَشَدُّ زُنَّارٍ) : أَيْ لُبْسُهُ مِيلًا لِكُفْرٍ، لَا لَعِبًا، فَحَرَامٌ (مَعَ دُخُولِ كَنِيسَةٍ) : مُرْتَبِطٌ بِشَدِّ زُنَّارٍ، وَهُوَ - بِضَمِّ الزَّايِ وَتَشْدِيدِ النُّونِ - الْمُرَادُ بِهِ مَلْبُوسُ الْكَافِرِ الْخَاصِّ بِهِ لَا خُصُوصُ الْمُلَوَّنِ .

منح الجليل شرح مختصر خليل (9/ 206) الشيخ عليش 1299 هـ
(وَ) كَ (شَدِّ) بِفَتْحِ الشِّينِ الْمُعْجَمَةِ وَشَدِّ الدَّالِ أَيْ رَبْطِ (زُنَّارٍ) بِضَمِّ الزَّايِ وَشَدِّ النُّونِ ثُمَّ رَاءٍ أَيْ حِزَامٍ فِيهِ خُطُوطٌ مُلَوَّنَةٌ بِأَلْوَانٍ مُخْتَلِفَةٍ يَشُدُّ الْكَافِرُ وَسَطَهُ بِهِ لِيَتَمَيَّزَ عَنْ الْمُسْلِمِ وَالْمُرَادُ بِهِ هُنَا مَلْبُوسُ الْكَافِرِ الْخَاصِّ بِهِ إنْ شَدَّهُ مُسْلِمٌ مَحَبَّةً لِذَلِكَ الدِّينِ وَمَيْلًا لِأَهْلِهِ لَا هَزْلًا وَلَعْبًا وَإِنْ حَرُمَ، وَإِنْ كَانَ لِضَرُورَةٍ كَأَسِيرٍ عِنْدَهُمْ لَمْ يَجِدْ غَيْرَ مَلْبُوسِهِمْ فَلَا يَحْرُمُ قَالَهُ ابْنُ مَرْزُوقٍ. ظَاهِرُ كَلَامِ الْمُصَنِّفِ أَنَّ مُجَرَّدَ شَدِّهِ كُفْرٌ وَظَاهِرُ كَلَامِ الشَّارِحِينَ تَرْجِيحُ الْقَوْلِ بِأَنَّهُ لَا بُدَّ أَنْ يَنْضَمَّ إلَيْهِ مَشْيٌ لِلْكَنِيسَةِ أَوْ نَحْوِهِ وَاقْتَصَرَ عَلَيْهِ فِي الذَّخِيرَةِ وَهُوَ ظَاهِرُ كَلَامِ الشِّفَاءِ فِي مَحَلٍّ وَمِثْلُ الزِّنَار وَمَا يَخْتَصُّ بِزِيِّ الْكُفْرِ وَالسُّجُودِ لِلصَّنَم ِ.


الفقه الحنبلي :

ففي شرح منتهى الإرادات (3/ 395) الإقناع في فقه الإمام أحمد بن حنبل (2/ 48) كشاف القناع عن متن الإقناع (3/ 128) (6/ 169) و مطالب أولي النهى في شرح غاية المنتهى (6/ 280)
( وَفِي الِانْتِصَارِ: مَنْ تَزَيَّا بِزِيِّ كُفْرٍ مِنْ لُبْسِ غِيَارٍ وَشَدِّ زُنَّارٍ وَتَعْلِيقِ صَلِيبٍ بِصَدْرِهِ حَرُمَ وَلَمْ يَكْفُرْ. )




مطالب أولي النهى في شرح غاية المنتهى (2/ 607) الرحيباني الحنبلي 1243 هـ

(يكره تشبه بهم) بما يشبه شد الزنار في صلاة وغيرها، ولا يحرم على المذهب (خلافا له) ، أي: لصاحب " الإقناع " (هنا) ، كذا قال، وعبارته: وإن تزيا بها، أي: بالعمامة الزرقاء مسلم، أو علق صليبا بصدره حَرُم، ولم يكفر، ولا ريب أن قول صاحب " الإقناع " هو المعول عليه بلا نزاع , يؤيده ما قاله الشيخ تقي الدين التشبه بهم نهي عنه إجماعا، لحديث «من تشبه بقوم فهو منهم» رواه أحمد وأبو داود. وقال الشيخ تقي الدين: أقل أحواله أنه يقتضي تحريم التشبه، وإن كان ظاهره كفر المتشبه بهم، وقال: ولما كانت العمامة الصفراء والزرقاء من شعارهم، حرم على المسلم لبسها انتهى وقولهم فيما تقدم: يكره تشبه بهم إذا لم يقو كشد الزنار، ولبس الفاختي، والعسلي، لأنه ليس بتشبه محض، وكثير من المسلمين يفعلونه في هذه الأزمنة من غير نكير، وأما المختص بهم كالعمامة الزرقاء والقلوصة، وتعليق الصليب في الصدر فهذا لا ريب في تحريمه، ويكون قولهم فيما تقدم مخصوصا بما هنا، والفرق ما في هذه من شدة المشابهة، وما ورد في الخبر فهو محمول على ما إذا قويت المشابهة.



إهــــــــــ .
__________________

من مواضيع ابو اسيد الانصاري

رد مع اقتباس
  #4  
قديم 05-19-2015, 11:12 PM
عبد الواحد الموحد عبد الواحد الموحد غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Mar 2015
المشاركات: 7
افتراضي هل مسألة تحية العلم خلافية

سلام عليكم ورحمة الله وبركاته،
لقد ذكر فضيلة الشيخ ضياء وفقه الله وسدد خطاه في ( أسئلة مهمة في بيان حكم دخول المدارس ودراسة مناهجها ؟؟).

إذا كان الكفر إستهزاء بالدين وبالله وبرسوله وبالقرآن فلا يجوز أن يجلس*معهم بدون إنكار أو ترك وإذا جلس في هذه الحالة يأخذ حكمهم . أما إذا كان*الكفر نتيجة عن اعتقادهم الباطل نحو " وما نعبدهم إلا ليقربونا إلى الله*زلفا " أو على نحو " من يعتقد أن الديمقراطية لا تخالف الدين وهو يعلن حبه*لها ويشرحها للتلاميذ ، ويسوق لها " أو على نحو : من يعتقد أن نظام الدولة*الكافرة هو النظام الحق وأنه لا يخالف شرع الله بل هو يطبق شرع الله لهذا*يدافع عن رئيس الدولة ويمدحه ويدعو له ويحث على موالاته وحبه " ومنها تمجيد*الحاكم والحث على حبه والولاء له ومنها تحية العلم الذي يمثل الدولة*الكافرة . ومنها حب الوطن والدعوة إلى الوطنية .وما شابه . يعني لم يكن في*عملهم أو قولهم التعرض لدين الله أو رسوله أو القرآن بالإهانة.

هل يفهم بأن المسألة خلافية إجتهادية وماهو ضابط الموافقة التي تخرج من الملة.
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 05-19-2015, 11:28 PM
عبد الواحد الموحد عبد الواحد الموحد غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Mar 2015
المشاركات: 7
افتراضي طلب الرد على شبهة عدم تكفير الساجد للصنم في دار الحرب

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

فضيلة الشيخ لقد ذكرتم:
وفي حلية العلماء في معرفة مذاهب الفقهاء (2/ 169) للشَّاشِي الشافعي (429 - 507 هـ(( وَحكى القَاضِي حُسَيْن رَحمَه الله أَن الشَّافِعِي رَحمَه الله نَص على أَن مُسلما لَو سجد للصنم فِي دَار الْحَرْب لم يحكم بردته*وَلَو أَنه فِي دَار الْإِسْلَام ألْقى العسلي على كَتفيهِ وَشد الزنار على وَسطه أَن يحكم بردته . )*

ما أشكل علي كيف لا يحكم بكفر الساجد لغير الله إذا كان في دار الحرب؟

أفيدونا جزاكم الله خيرا
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 06-20-2015, 05:03 PM
ضياء الدين القدسي ضياء الدين القدسي غير متواجد حالياً
مدير عام
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
المشاركات: 445
افتراضي

الجواب
بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين
معنى قوله : " أَن مُسلما لَو سجد للصنم فِي دَار الْحَرْب لم يحكم بردته "
أي إن رأينا مسلماً قد ثبت إسلامه عندنا بيقين يسجد ظاهراً للصنم في دار الحرب لا نحكم عليه بالردة حتى نتحقق من حاله ، لوجود شبهة الإكراه وغيرها ، أما في دار الإسلام فمثل هذه الشبهات والموانع غير موجودة . ولا يعني هذا الكلام أن السجود للصنم في دار الحرب ليس شركاً وفي دار الإسلام شرك . فحكم عمل الشرك لا يختلف حكمه من دار لدار ، فالعمل ( السجود للصنم ) شرك ولكن العالم رحمه الله كان يتكلم عن حكم الفاعل وليس عن حكم الفعل .
كتبه : ضياء الدين القدسي
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 06-22-2015, 12:55 AM
عبد الواحد الموحد عبد الواحد الموحد غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Mar 2015
المشاركات: 7
Exclamation طلب متجدد لإيضاح ماجاء في الفتوى؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،
جزاك الله خيرا فضيلة الشيخ على هذا الإيضاح، وأرجوا منك أن توضح لنا الإشكال الثاني وهو هل مسألة الوقوف لتحية العلم تصنف من الكفر المجمع عليه أم لا؟
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 07-01-2015, 09:11 PM
عبد الواحد الموحد عبد الواحد الموحد غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Mar 2015
المشاركات: 7
Exclamation تذكير

يرفع للتذكير.......
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 07-17-2015, 03:01 PM
ضياء الدين القدسي ضياء الدين القدسي غير متواجد حالياً
مدير عام
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
المشاركات: 445
افتراضي

الجواب
بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين
الأمر المجمع عليه والذي هو من أصل الدين والذي يدخل في عدم الكفر بالطاغوت : هو تعظيم الشرك والكفر وما يدل عليه ويرمز له . فمن عظم الشرك أو الكفر أو أحد رموزه التي تدل عليه دلالة مباشرة والتي يُعتبر تعظيمها تعظيمه وإهانتها إهانته ، لم يأت بشرط الكفر بالطاغوت . فمن يعرف أن الوقوف لتحية العلم تعظيم لدولة الكفر الذي يمثلها هذا العلم وأن عدم الوقوف يعني عدم التعظيم ومع ذلك وقف لتحية العلم ، يكفر . أما مَن لا يدرك ذلك ، تقام عليه الحجة ، يُفهم ذلك فإن فعلها بعد ذلك يكفر .
ضياء الدين القدسي
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أسئلة مهمة في بيان حكم دخول المدارس ودراسة مناهجها ؟؟ ابو اسيد الانصاري قسم فتاوى العقيدة 4 12-22-2010 01:34 AM


الساعة الآن 06:21 AM


جميع المشاركات تعبّر عن وجهة نظر صاحبها ولا تعبّر بالضرورة عن وجهة نظر إدارة المنتدى