منتدى دعوة الحق  

العودة   منتدى دعوة الحق > الأقسام الرئيسية > الـفتاوى الـشرعية > قسم فتاوى الفقه

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 12-17-2010, 02:55 AM
الصورة الرمزية ابو اسيد الانصاري
ابو اسيد الانصاري ابو اسيد الانصاري غير متواجد حالياً
مشرف عام
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
المشاركات: 260
افتراضي ما حكم اخذ الهدايا من الكفار بمناسبة اعيادهم ؟؟

يسم الله الرحمن الرحيم :

السؤال : هل يجوز اخذ الهدية في اعياد الكريسمس النصرانية لا سيما ان كانت على شكل اموال تنزل مع الراتب .؟؟


رد مع اقتباس
  #2  
قديم 12-17-2010, 02:56 AM
الصورة الرمزية ابو اسيد الانصاري
ابو اسيد الانصاري ابو اسيد الانصاري غير متواجد حالياً
مشرف عام
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
المشاركات: 260
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم :
السؤال هل يجوز اخذ الهدية في اعياد الكرسمس النصرانية لا سيما ان كانت على شكل اموال تنزل مع الراتب .؟؟
الجواب :
الأصل في قبول الهدية الجواز ولم يخصص ذلك بكونها من مسلم أو كافر ولم يرد نهي او تخصيص لها من المسلم دون الكافر بل ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقبل الهدايا من المشركين واهل الكتاب . فإن قلت بل سؤالي عن هدايا اعيادهم خاصة فنقول إن خلا قبول هدية اعيادهم من مشاركة لهم في عيدهم او اظهار موافقتهم عليه فالاصل اباحتها . وليس في قبولها نوع ولاء لهم ولا رضى بهم وبكفرهم وبدعهم .
جاء في المغني لابن قدامة [ فصل يجوز قبول هدية الكفار من أهل الحرب لأن النبي صلى الله عليه وسلم قبل هدية المقوقس صاحب مصر فإن كان ذلك في حال الغزو فقال أبو الخطاب ما أهداه المشركون لأمير الجيش أو لبعض قواده فهو غنيمة لأنه لا يفعل ذلك إلا لخوفه من المسلمين ] المغني ج 9 ص 262 دار الفكر - بيروت - 1405 ، الطبعة : الأولى

وقال ابن تيمية [ وأما قبول الهدية منهم يوم عيدهم فقد قدمنا عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه أنه أُتِي بهدية النيروز فقبلها وروى ابن أبي شيبة في المصنف حدثنا جرير عن قابوس عن أبيه أن امرأة سألت عائشة قالت إن لنا أظآرا من المجوس وإنه يكون لهم العيد فيهدون لنا فقالت أما ما ذبح لذلك اليوم فلا تأكلوا ولكن كلوا من أشجارهم وقال حدثنا وكيع عن الحكم بن حكيم عن أمه عن أبي برزة أنه كان له سكان مجوس فكانوا يهدون له في النيروز والمهرجان فكان يقول لأهله ما كان من فاكهة فكلوه وما كان من غير ذلك فردوه فهذا كله يدل على أنه لا تأثير للعيد في المنع من قبول هديتهم بل حكمها في العيد وغيره سواء لأنه ليس في ذلك إعانة لهم على شعائر كفرهم ]
اقتضاء الصراط ج 1 ص 251
مطبعة السنة المحمدية - القاهرة - 1369 ، الطبعة : الثانية ، تحقيق : محمد حامد الفقي

قلت ومن الادلة ايضا ً أن الله تعالى قد اباح طعام اهل الكتاب بالرغم من كونه مختلطا , فيه ما هو من طعام عيدهم وما هو ليس كذلك ولم ياتي تخصيص ولا نهي عن نوع منه دون نوع ومما يستانس به في هذا المقام ايضا ما ورد عن السلف أنهم رأوا جواز اكل ذبيحة الكتابي وإن ذبحه لعيده
جاء في المغني لابن قدامة رحمه الله تعالى (21/ 347):
( 7750 ) فَصْلٌ : فَأَمَّا مَا ذَبَحُوهُ لِكَنَائِسِهِمْ وَأَعْيَادِهِمْ ، فَنَنْظُرُ فِيهِ ؛ فَإِنْ ذَبَحَهُ لَهُمْ مُسْلِمٌ ، فَهُوَ مُبَاحٌ .
نَصَّ عَلَيْهِ . وَقَالَ أَحْمَدُ ، وَسُفْيَانُ الثَّوْرِيُّ ، فِي الْمَجُوسِيِّ يَذْبَحُ لِإِلَهِهِ ، وَيَدْفَعُ الشَّاةَ إلَى الْمُسْلِمِ يَذْبَحُهَا فَيُسَمِّي : يَجُوزُ الْأَكْلُ مِنْهَا , وَقَالَ إسْمَاعِيلُ بْنُ سَعِيدٍ : سَأَلْت أَحْمَدَ عَمَّا يُقَرَّبُ لِآلِهَتِهِمْ ، يَذْبَحُهُ رَجُلٌ مُسْلِمٌ ، قَالَ : لَا بَأْسَ بِهِ .
.... ]
قلت يؤخذ من هذا ان الاكل والانتفاع مما كان من اعيادهم وخصوصياتهم لا يحرم لعلة انه من أعيادهم , وقد رأيت جواز اكل ما يذبحونه ويصنعونه لاعيادهم . وكون العلماء اشترطوا ان يذبحها مسلم فإنما هو لازالة مانع عدم ذكر اسم الله والإهلال لغير الله وهذه العلة والسبب منتف في حق المال المدفوع هدية لرعايا الدولة التي يؤخذ منها راتب البطالة ,
فيتحصل جواز اخذه لا سيما وهو ينزل تلقائيا من غير طلب له ولا مشاركة لهم في عيدهم ونحو ذلك .

هذا وبالله التوفيق .

كتبه ابو اسيد الانصاري

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:10 AM


جميع المشاركات تعبّر عن وجهة نظر صاحبها ولا تعبّر بالضرورة عن وجهة نظر إدارة المنتدى