منتدى دعوة الحق  

العودة   منتدى دعوة الحق > الأقسام الرئيسية > الـفتاوى الـشرعية > قسم فتاوى العقيدة

تنبيهات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 02-18-2012, 01:42 AM
زائر2 زائر2 غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Apr 2011
المشاركات: 160
Question إتيان العرافين وسؤالهم

بسم الله الرحمن الرحيم
حدث أن سأل أحد المسلمين شخصاً من الذين يتعاملون مع الكُهّان أو المشعوذين على ما جرى بينهم وكان هذا السؤال من المسلم على سبيل السخرية من الكاهن ومن الذي ذهب إليه ؛
فهل يدخل هذا الفعل المتقدم من المسلم في نص حديث النبي صلى الله عليه وسلم إن صح عنه بهذا اللفظ : " من أتى عرافاً أو كاهناً فسأله لم تقبل له صلاة أربعين يوماً"؟
وهل من يضع على قناة تبث أقوال المشعوذين ليرى مهاتراتهم ويسخر منهم يدخل في الوعيد المتقدم في الحديث ؟
نرجو الإفادة بجواب للأهمية ولو مختصراً من الشيخ ضياء الدين أو من أحد تلاميذه المفوضين ؛
وجزاكم الله خيراً .[line]-[/line]
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 03-15-2012, 11:49 AM
ضياء الدين القدسي ضياء الدين القدسي غير متواجد حالياً
الشيخ حفظه الله
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
المشاركات: 417
افتراضي

الجواب
بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين
س1 : حدث أن سأل أحد المسلمين شخصاً من الذين يتعاملون مع الكُهّان أو المشعوذين على ما جرى بينهم وكان هذا السؤال من المسلم على سبيل السخرية من الكاهن ومن الذي ذهب إليه ؛
فهل يدخل هذا الفعل المتقدم من المسلم في نص حديث النبي صلى الله عليه وسلم إن صح عنه بهذا اللفظ : " من أتى عرافاً أو كاهناً فسأله لم تقبل له صلاة أربعين يوماً"؟


الجواب : لا يدخل في حكم الحديث . لأنه سأله على سبيل السخرية . ولكن لا بد أن تكون السخرية ظاهرة واضحة للمسئول ومن يسمع الكلام .
فـ ( سأله ) في الحديث ليس على إطلاقها ، فمن أتى عرافاً أو كاهناً وسأله مجرد سؤال غير مصدق ولا معتقد بما يقول فقد ارتكب حراماً عقابه أن لا يقبل ثواب صلاته أربعين يوماً .
أما إن سأله معتقداً صدقه وأنه يعلم الغيب فقد كفر . لقولـــه تـعـالى ( قُـــل لَّا يَعْلَمُ مَــن فِي السَّــمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ الْغَيْـبَ إِلَّا اللَّهُ ) النمل: 65
وقال صلى الله عليه وسلم : ( من أتى كاهناً فصدقه بما يقول فقد كفر بما أنزل على محمد) ( رواه أبو داود والحاكم والبيهقي )
والذي يُصدق العراف أو الكاهن لم يكفر بالطاغوت ، بل هو مؤمن به .
فالله سبحانه وتعالى هو المتفرد بعلم الغيب ؛ فمن ادعى مشاركته في شيء من ذلك بكهانة أو غيرها أو صدق من يدعي ذلك ؛ فقد جعل لله شريكاً فيما هو من خصائصه.
وإن سأله وهو شاك في خبره فقد شك في أنه لا يعلم الغيب ، وهذا كفر أيضاً ، بل يجب أن يقطع ويعتقد أنه لا يعلم الغيب إلا الله . فيجب تكذيب الكاهن والعراف والجزم بكذبهم . فمن صدّقهم ، أو شك في كذبهم ، أو توقّف ؛ فقد كفر بما أُنزل على محمد صلى الله عليه وسلم .
وإن سأله ليظهر عجزه وكذبه ، فهذا جائز بل هو واجب لِمن يجيده ، لأجل إبطال قول الكهنة والعرافين وبيان كذبهم .
عَنْ الزُّهْرِيِّ قَالَ أَخْبَرَنِي سَالِمُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ أَنَّ ابْنَ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا أَخْبَرَهُ أَنَّ عُمَرَ انْطَلَقَ مَعَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي رَهْطٍ قِبَلَ ابْنِ صَيَّادٍ حَتَّى وَجَدُوهُ يَلْعَبُ مَعَ الصِّبْيَانِ عِنْدَ أُطُمِ بَنِي مَغَالَةَ وَقَدْ قَارَبَ ابْنُ صَيَّادٍ الْحُلُمَ فَلَمْ يَشْعُرْ حَتَّى ضَرَبَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِيَدِهِ ثُمَّ قَالَ لابْنِ صَيَّادٍ تَشْهَدُ أَنِّي رَسُولُ اللَّهِ فَنَظَرَ إِلَيْهِ ابْنُ صَيَّادٍ فَقَالَ أَشْهَدُ أَنَّكَ رَسُولُ الأُمِّيِّينَ فَقَالَ ابْنُ صَيَّادٍ لِلنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَتَشْهَدُ أَنِّي رَسُولُ اللَّهِ فَرَفَضَهُ وَقَالَ آمَنْتُ بِاللَّهِ وَبِرُسُلِهِ فَقَالَ لَهُ مَاذَا تَرَى قَالَ ابْنُ صَيَّادٍ يَأْتِينِي صَادِقٌ وَكَاذِبٌ فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ خُلِّطَ عَلَيْكَ الأَمْرُ ثُمَّ قَالَ لَهُ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِنِّي قَدْ خَبَأْتُ لَكَ خَبِيئًا فَقَالَ ابْنُ صَيَّادٍ هُوَ الدُّخُّ فَقَالَ اخْسَأْ فَلَنْ تَعْدُوَ قَدْرَكَ . " رواه البخاري
وإن ادعى السائل للعراف أو الكاهن أنه صدَّقه فقط في ما صدَق فيه عن طريق استراق الجن للسمع أي فيما يخبر عن الجني لأنه قد جاءه علم ذلك الغيب من السماء عن طريق الجن ، فهذه شبهة تمنع من التكفير للمسلم ولكن لا تمنع الإثم والعقاب بالحرمان من ثواب صلاة أربعين يوما .


س 2- وهل من يضع على قناة تبث أقوال المشعوذين ليرى مهاتراتهم ويسخر منهم يدخل في الوعيد المتقدم في الحديث ؟

الجواب : إن كان ساخراً مستهزئاً بهم قصده من ذلك أن يتعرف على كذبهم ويرى مهاتراتهم حتى يبينه للناس فلا يدخل في حكم الحديث .

كتبه : ضياء الدين القدسي
[/align]

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:39 PM


جميع المشاركات تعبّر عن وجهة نظر صاحبها ولا تعبّر بالضرورة عن وجهة نظر إدارة المنتدى