منتدى دعوة الحق  

العودة   منتدى دعوة الحق > الأقسـام العامة > المنتديات > المنتدى الشرعي العام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 11-25-2010, 04:38 PM
نور التوحيد نور التوحيد غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
المشاركات: 317
افتراضي وصف الجنة والنار


قال تعالى
(وجاءت سكرة الموت بالحق ذلك ما كنت منه تحيد)
وقال تعالى
(ولو ترى إذ الظالمون في غمرات الموت)
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
اكثروا من ذكر هاذم اللذات يعني الموت
ويقول تعالى
(وما كان لنفس أن تموت إلا بإذن الله كتابا مؤجلا)
قال البغوي في تفسيره:
( كِتَابًا مُؤَجَّلا ) أي: كتَبَ الله لكل نفس أجلا لا يقدر أحدٌ على تغييره وتأخيره،
نعم فمهما طالت بنا الايام فلابد لنا من الموت الذي سيكون هو بداية الرحلة الاخروية الابدية والتي لا موت فيها ابدا فاختر لنفسك حياتك هناك فاليوم لك وغدا عليك فانما هي جنة او نار.
جنة اعدها الله عز وجل لمن اتقاه وخشيه بالغيب وعمل لها ونار اعدها لمن اعرض عن ذكره ونسي اخرته فكذلك يوم الاخرة ينسى.
يقول تعالى
وسارعوا الى مغفرة من ربكم وجنة عرضها السموات والارض اعدت للمتقين
ويقول
سابقوا الى مغفرة من ربكم وجنة عرضها كعرض السماء والارض اعدت للذين ءامنوا بالله ورسله

نعم اخوتي انظروا الى سعة الجنة وتدبروا عرضها كعرض السماء والارض
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
لقاب قوس في الجنة خير مما تطلع عليه الشمس وتغرب وفي حديث اخر خير من الدنيا وما فيها.
وان سالتم عن بنائها فاقول
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
الجنة لبنة من فضة ولبنة من ذهب وملاطها المسك
وفي حديث
قيل يا رسول الله ما بناء الجنة؟
قال لبنة من ذهب ولبنة من فضة مالطها المسك وترابها الزعفران وحصباؤها اللؤلؤ والياقوت
الملاط هو الطين الذي يكون بين كل لبنتين
والحصباء الحصى الصغير

وان سالتم عن حرها وبردها فليس في الجنة حر ولا برد
يقول تعالى
متكئين فيها على الارائك لا يرون فيها شمسا ولا زمهريرا
وان سالتم عن انهارها
اقول كما قال تعالى
مثل الجنة التي وعد المتقون فيها انهار من ماء غير ءاسن وانهار من لبن لم يتغير طعمه وانهار من خمر لذة للشاربين وانهارا من عسل مصفى
وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم
ان في الجنة بحر الماء وبحر العسل وبحر اللبن وبحر الخمر ثم تشقق الانهار بعد
وان سالتم عن ترابها فاقول
سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم
عن تربة الجنة فقال هي درمكة بيضاء مسك خالص
الدرمك*الدقيق
وان سالتم عن شجرها اقول
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
ان في الجنة لشرجة يسير الراكب في ظلها مائة سنة واقرؤوا ان شئتم
وظل ممدود
اما عن جذوعها
فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم
ما في الجنة شجرة الا وساقها من ذهب
اما عن فواكهها
فيقول تعالى
يدعون فيها بفاكهة كثيرة وشراب ويقول وفاكهة مما يتخيرون ولحم طير مما يشتهون
قال ابن عباس رضي الله عنه
ليس في الجنة شيء مما في الدنيا الا الاسماء لان ثمار الجنة تشبه ثمار الدنيا في التسمية كقوله تعالى فيها فاكهة ونخل ورمان ولكن تختلف عنها في الطعم والمذاق والحجم.
يتبع ان شاء الله...

رد مع اقتباس
  #4  
قديم 11-27-2010, 08:50 PM
نور التوحيد نور التوحيد غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
المشاركات: 317
افتراضي

وان سالتم عن شرابها

اقول


قال تعالى

يطاف عليهم بكاس من معين بيضاء لذة للشرابين لا فيها غول ولا هم عنها ينزفون

والكاس هو الاناء

الاناء فيه الخمر-
لا فيها غول
اي لا تذهب العقل ولا تضر الجسم
ولا هم عنها ينزفون
اي لا تذهب عقولهم ولا يسكرون
قال تعالى
ان الابرار يشربون من كاس كان مزاجها كافروا عينا يشرب بها بها عباد الله يفجرونها تفجيرا
يفجرونها تفجيرا
اي يجرون هذه العين التي تسمى كافروا حيث شاؤوا من منازلهم وقصورهم.
وقال تعالى
يسقون من رحيق مختوم ختامه مسك وفي ذلك فليتنافس المتنافسون ومزاجه من تسنيم عينا يشرب بها المقربون
رحيق
خمر
ختامه مسك
يجد الشارب عند اخر شربة رائحة المسك
تسنيم
هو اشرف شراب في الجنة وارفعه قدرا

قال ابو امامة رضي الله عنه
ان الرجل من اهل الجنة ليشتهي الشراب من شراب الجنة فيجيء الابريق فيقع في يده فيشرب ثم يعود الى مكانه.
وان سالتم عن مجالسهم
فكما قال تعالى
يتنازعون فيها كاسا لا لغو فيها ولا تاثيم ويطوف عليهم غلمان لهم كانهم لؤلؤ مكنون واقبل بعضهم على بعض يتسائلون قالوا انا كنا قبل في اهلنا مشفقين فمن الله علينا ووقنا عذاب السموم انا كنا من قبل ندعوه انه هو البر الرحيم
يتبع ان شاء الله


رد مع اقتباس
  #5  
قديم 12-09-2010, 03:23 PM
نور التوحيد نور التوحيد غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
المشاركات: 317
افتراضي

وان سالتم عن خدمهم وانيتهم اقول لك
قال تعالى
ويطوف عليهم غلمان لهم كانهم لؤلؤ مكنون ويقول يطاف عليهم بصحاف من ذهب واكواب وفيها ما تشتهيه الانفس وتلذ الاعين وانتم فيها خالدون
وقال تعالى
ويطاف عليهم بانية من فضة واكواب كانت قواريرا قواريرا من فضة قدروها تقديرا
القوارير لا تكون الا من الزجاج فقوارير من فضة تعني انية من فضة شفافة كالزجاج وهذا ما لا نظير له في الدنيا.
وان سالتم عن اكلهم وشربهم
فكما قال تعالى
كلوا واشربوا هنيئا بما اسلفتم في الايام الخالية
قال رسول الله صلى الله عليه
ان طير الجنة كامثال البخت ترعى في شجر الجنة فقال ابو بكر رضي الله عنه يا رسول الله ان هذه الطير ناعمة فقال اكلتها انعم منها ثلاثا-واني لارجو ان تكون ممن ياكل منها
وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم
ان اهل الجنة ياكلون ويشربون ولا يتفلون ولا يبولون ولا يتغوطون ولا يتمخطون قالوا فما بال الطعام؟قال جشاء ورشح كرشح المسك
الرشح*العرق
وان سالتم عن ثيابهم
فيقول تعالى
وجزائهم بما صبروا جنة وحريرا
وقال تعالى
ولباسهم فيها حرير
وقال
ويلبسون ثيابا خضرا من سندس واستبرق
السندس*الحرير الرقيق
الاستبرق*الحرير الغليظ فيه بريق ولمعان
اما عن حلي اهل الجنة
فيقول تعالى
يحلون فيها من اساور من ذهب ولؤلؤا
وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم
تبلغ حلية من المؤمن حتى يبلغ الوضوء
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 12-30-2010, 04:05 PM
نور التوحيد نور التوحيد غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
المشاركات: 317
افتراضي

واعلم يرحمك الله انه من يدخل الجنة لا يمرض ولا يهرم ولا يياس ولا تبلى ثيابه ولا يفنى شبابه وليس في الجنة تعب ولا حزن
كما قال تعالى
وقالوا االحمد لله الذي اذهب عنا الحزن ان ربنا لغفور شكور الذي احلنا دار المقامة من فضله لا يمسنا فيها نصب ولا يمسنا فيها لغوب


وليس في الجنة ملل
يقول تعالى
خلدين فيها لا يبغون عنها حولا اي لا يسامونها ولا يشعورن بالملل ولا يختارون ان يتحولوا عنها الى غيرها


وليس في الجنة حقد
يقول تعالى
ونزعنا ما في صدروهم من غل


هذا بعض صفات اهل الجنة التي فيها ما لا عين رات ولا اذن سمعت ولا خطر على قلب بشر
كما قال صلى الله عليه وسلم قال الله تعالى
اعددت لعبادي ما لا عين رات ولا اذن سمعت ولا خطر على قلب بشر


واهل الجنة يفوزون برضى الرحمن كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم

ان الله يقول لاهل الجنة

يا اهل الجنة فيقولون لبيك وسعديك والخير بين يديك
فيقول
هل رضيتم؟
فيقولون وما لنا لا نرضى يارب وقد اعطيتنا مالم تعط احدا من خلقك
فيقول الا اعطيكم افضل من ذلك ؟
فيقولن يارب واي شيء افضل من ذلك؟
فيقول احل عليكم رضواني فلا اسخط عليكم بعده ابدا


رد مع اقتباس
  #7  
قديم 03-18-2011, 09:58 PM
نور التوحيد نور التوحيد غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
المشاركات: 317
افتراضي

فهذه الجنة قد جعلها الله لكل من ءامن واتبع سبيله
وأما من أعرض واتبع هواه فسيكون من أهل النار
يقول تعالى
(وأما من خفت موازينه فأمه هاوية وما أدراك ماهية نار حامية )
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
(ناركم هذه التي يوقد ابن ءادم جزء من سبعين جزءا من حر جهنم)
هذا حرها أما عمقها فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال كنا مع النبي صلى الله عليه وسلم إذا سمع وجبة فقال النبي صلى الله عليه وسلم
{تدرون ما هذا؟}
قلنا الله ورسوله أعلم قال
{هذا حجر رمي به في النار منذ سبعين خريفا,فهو يهوي في النار الآن حتى انتهى إلى قعرها}.
وأهل النار تحرق وجوههم وجلودهم وأطرافهم وحتى قلوبهم
يقول تعالى
(إن الذين كفروا بآياتنا سوف نصليهم نارا كلما نضجت جلودهم بدلناهم جلودا غيرها ليذوقوا العذاب إن الله كان عزيزا حكيما)
وقال تعالى
(كلا إنها لظى نزاعة للشوى)
*الشوى =الأطراف كاليد والرجل
قال تعالى
(تلفح وجوههم النار وهم فيها كالحون)
وقال تعالى
(نار الله الموقدة التي تطلع على الأفئدة )
أما عن طعامهم فيقول تعالى
(أذلك خير نزلا أم شجرة الزقوم إنا جعلناها فتنة للظالمين إنها شجرة تخرج في أصل الجحيم.طلعها كأنه رؤوس الشياطين.فإنهم لآكلون منها فمالئون منها البطون)
وقال
(إن شجرة الزقوم طعام الأثيم كالمهل يغلي في البطون كغلي الحميم)
*المهل=عكر الزيت
وقال تعالى
(ليس لهم طعام إلا من ضريع لا يسمن ولا يغني من جوع)
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
{لو أن قطرة من الزقوم قطرت في دار الدنيا لأفسدت على أهل الدنيا معايشهم فكيف بمن يكون طعامه}

أما عن شرابهم فكما قال تعالى
(والذين كفروا لهم شراب من حميم وعذاب أليم بما كانوا يكفرون)
وقال تعالى
(وسقوا ماءا حميما فقطع أمعائهم)
وقال
(وإن يستغيثوا يغاثوا بماء المهل يشوي الوجوه بئس الشراب وساءت مرتفقا)
وقال تعالى
( من ورائه جهنم ويسقى من ماء صديد يتجرعه ولا يكاد يسيغه ويأتيه الموت من كل مكان وما هو بميت ومن ورائه عذاب غليظ)
*الصديد= الماء الاصفر الذي يخرج من الجرح
قال تعالى
(ولا طعام إلا من غسلين لا يأكله إلا الخاطئون)
*الغسلين=ما يسيل من أجساد أهل النار من الدم والصديد
وأما تعذيبهم فيكون بالماء الحار كما قال تعالى
(فالذين كفروا قطعت لهم ثياب من نار يصب من فوق رؤوسهم الحميم يصهر به ما في بطونهم والجلود)
وقال
(خذوه فاعتلوه إلى سواء الجحيم ثم صبوا فوق رأسه من عذاب الحميم)
ويقول تعالى عن قيود وأغلال اهل النار
(إنا أعتدنا للكافرين سلاسل وأغلالا وسعيرا)
ويقول
(خذوه فغلوه ثم الجحيم صلوه ثم في سلسلة ذرعها سبعون ذراعا فاسلكوه)
أما ضربهم فيكون بمقامع من حديد
يقول تعالى
(ولهم مقامع من حديد كلما ارادوا أن يخرجوا منها من غم أعيدوا فيها وذوقوا عذاب الحريق)
يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم واصفا المقامع التي يضرب أهل النار قال
{لو ان مقمعا من حديد وضع في الأرض فاجتمع له الثقلان ما اقلوه من الارض ولو ضرب الجبل بمقمع من حديد كما يضرب اهل النار لتفتت وعاد غبارا)
[glow=66ff66]
وهكذا يكون عذابهم ينتقلون من نوع الى آخر فكما ينتقل أهل الجنة من نعيم إلى نعيم فاهل النار ينتقلون من نوع من العذاب إلى اخر

[/glow]
يقول تعالى
(هذا فليذوقوه حميم وغساق وءاخر من شكله أزواج)
*ءاخر=اي عذاب آخر.
*من شكله= اي مثله.
*أزواج=أنواع
وأهل النار يصرخون ويبكون
(فأما الذين شقوا ففي النار لهم فيها زفير وشهيق)
وأهل النار في عذاب دائم لا يخفف عنهم بل هو في ازدياد كما قال تعالى
(اؤلئك الذين اشتروا الحياة الدنيا بالآخرة فلا يخفف عنهم العذاب ولا هم ينصرون)
وقال
(إن المجرمين في عذاب جهنم خالدون لا يفتر عنهم وهم فيه مبلسون)
وقال
(ماواهم جهنم كلما خبت زدناهم سعيرا)
وقال
(فذوقوا فلن نزيدكم إلا عذابا)
هذه صفة أهل النار فاختر لنفسك اي المنزلين تريد فاليوم لك وغدا عليك
واعمل لاجل ذلك قبل ان ياتي يوما تتمنى فيه الرجوع او تتمنى أنك لو اتبعت طريق الهدى وطريق أهل الإيمان
قال تعالى
(يَوْمَ تُقَلَّبُ وُجُوهُهُمْ فِي النَّارِ يَقُولُونَ يَا لَيْتَنَا أَطَعْنَا اللَّهَ وَأَطَعْنَا الرَّسُولا)
وافتدي اليوم نفسك من النار قبل ان ياتي يوما تتمنى فيه الافتداء به منها ملء الارض ذهبا
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
{(يقول الله تبارك وتعالى لاهون أهل النار عذابا لو كانت لك الدنيا وما فيها أكنت مفتديا ؟فيقول نعم.فيقول قد اردت منك أهون من هذا وأنت في صلب آدم ألا تشرك ولا أدخلك النار فابيت إلا الشرك}
ويقول تعالى
(إن الذين كفروا لو ان لهم ما في الأرض جميعا ومثله معه ليفتدوا به من عذاب يوم القيامة ما تٌقٌبل منهم ولهم عذاب أليم)

هذه بعض صفة أهل النار فهل لك طاقة ان تدخلها ؟؟
[gdwl]
يكفيك ما مضى اما آن الاوان ان تتوب لله
[/gdwl]
فقد اقترب وقت الرحيل وانت غافل عن يوم الحساب فلربما تموت الآن او غدا وهناك تبدأ رحلتك الحقيقة فإما جنة الخلود او نار الخلود فاختر لنفسك اي المنزلين تريد..



نسال الله العظيم رب العرش العظيم ان يرزقنا التوبة النصوح ويجعل خير اعمالنا خواتمها ويرزقنا جنته ويقينا عذاب النار

آمين

رد مع اقتباس
  #8  
قديم 03-19-2011, 04:08 PM
الصورة الرمزية nurelislam
nurelislam nurelislam غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
الدولة: ملكوت الله سبحانه
المشاركات: 166
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اللهم اجرنا من عذاب النار والله لا طاقة لنا على احتمالها
ربنا نسالك الثبات على الدين وان نموت عليه
اللهم ارحمنا برحمتك يا حي ياقيوم برحمتك نستغيث .
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كشف الكربة فى وصف اهل الغربة أم الشيماء الواقع المعاصر ومنهج الحركة 2 03-04-2011 06:38 PM


الساعة الآن 02:55 AM


جميع المشاركات تعبّر عن وجهة نظر صاحبها ولا تعبّر بالضرورة عن وجهة نظر إدارة المنتدى