منتدى دعوة الحق  

العودة   منتدى دعوة الحق > الأقسـام العامة > المنتديات > الواقع المعاصر ومنهج الحركة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 08-03-2017, 01:26 PM
ابو قتادة الهندي ابو قتادة الهندي غير متواجد حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: Jun 2015
المشاركات: 52
افتراضي اِمْتِدَادُ فِكْرُ اِبْنُ بَادِيسِ فِي الجَزَاِئر

=*=*=*=*=* اِمْتِدَادُ فِكْرُ اِبْنُ بَادِيسِ فِي الجَزَاِئر =*=*=*=*=*

آثار بن باديس أربع مجلدات , لو يتتبعها المسلم وينظر ما جاء فيها , ما استطاع أن يعدّ مجموع الكفريات والضلالات التي يعقلها ابسط مسلم , وهذا الشيخ ذو مكانة عند الشعب الجزائري , و جميع الأطياف تمجده _ التلفيون والديموقراطيون والأصوليون واللغويون و الشعبيون والقبائل وغيرهم , فهو عبارة عن عروة تربط جميع الأطياف والطرائق , يجمعهم إبليس لا ابن باديس تحت مظلة واحدة وهو الكفر بدين الله العظيم والرضا بالخزي والذل المهين , وما نراه اليوم ما هو إلا امتداد فكر هؤلاء _جمعية علماء إبليس _ أخزاهم الله

والعجب كل العجب أنهم البسوا هذا الشيخ لباس الوهابية !! والتلفيون جعلوه من دعاة السلف الصالح المحارب للبدع والشرك !! ورافع لواء هذا التشهير في هذا الزمان _ شيخهم المزعوم _فركوس _ فلا حول ولا قوة إلا بالله
وقد انبرى هذا الأخير في شرح رسائله الأصولية , ولا أدري لما لم يعقّب على الألاف من المقالات والضلالات الكفرية ؟؟؟
الجواب : أن هؤلاء مثله وعلى معتقده بالتمام والكمال , حتى لو دخلت فرنسا أو غيرها , فهم حماتها و حرّاس ركائزها , لكن بثوب جديد .............

وابن باديس يعلنها أنّه يؤمن بالعدالة الفرنسية , بل ويمجدها ويثق فيها تماما بدون اي شك أو ريب , فلا حول ولا قوة إلا بالله
وأنا هنا أنقل القليل من الكم الهائل , وإلا فالكتاب يحوي ما لا حصر له من الضلال , والكتاب موجود موثّق متفق في مرجعيته , وكفى آثار ابن باديس التي تركها في قومه تدل دلالة قطعية على صحة الكلام , فالكتاب إسم على مسمّى (( وَإِنَّا عَلَى آثَارِهِمْ مُقْتَدُونَ ))

=============================

جاء في المجلد الثالث صفحة 120 -آثار ابن باديس


من آثار جمعية العلماء في تهدئة الأفكار

نشرت جمعية العلماء المسلمين على الأمة المسلمين منشورين في أيام الحادثة _حادثة مقتل الشيخ كحول سنة 1936_ تحضها على ملازمة الهدوء والسكون , وتدعوها إلى الثقة_في_العدالة_الفرنسوية وهذا نص المنشور الأول :

.......ثم قال

أيها الشعب الكريم: كن كلك مع الحكومة الفرنسوية الممثلة للشعب الفرنسي الديموقراطي أصدق تمثيل، كن كلك ضد كل متعصب ضد أي جنس وأي دين، كن متحداً فبالاتحاد فقط تبلغ غايتك الشريفة الإنسانية، كن مستيقظاً منظماً لتبرهن على أنك شعب لا تريد إلا العيش والحرية والسلام، ارفع عقيرتك بالاحتجاج ضد جميع الذين يستعملون العنف والقسوة والأساليب الشيطانية الخفية ليحدثوا الفتنة والشغب ضد فرنسا والجزائر، ناد من كل قلبك: لتحيى الجزائر لتحيى فرنسا الشعبية ليسقط الظلم والاستعباد ليسقط أضداد الأجناس وحرية الأديان والأفكار"اهـ

المنشور_الثاني

أيها الشعب الكريم: كبر على أعدائك أن يروك فرحا مسرورا, بمؤتمرك العظيم وبوفدك إلى باريس , وبلوغ صوتك إلى الحكومة الفرنسية وأحزاب الجبهة الشعبية , ورجوع وفدك يحمل الآمال الصادقة , والثقة التامة من تلك الحكومة وتلك الأحزاب .

كبر على أعدائك كل هذا فأخذوا يدبّرون لك المكائد , وينصبون لك الاشراك , فكانت تلك الجناية المفكرة على الإمام _ابن دالي_ثم كانت تلك التهمة الشنيعة على الإستاذ _ الطيب العقبي _
.....ثم قال :
* ارفع صوتك بالإحتجاج ضد كل إجرام وكل كيد
* اعلن مقتك للكائدين الماكرين
* دم على ثقتك بالجبهة الشعبية حكومتها وأحزابها
* ثق بأن عين العدالة الفرنسية ستفضح الكائدين

عن الجمعية الرئيس : عبد الحميد بن باديس

=========================================
قلت : نفس الكلام الذي جاء في دستور الجزائر , فهو يخرج من مشكاة واحدة
إلا أن ابن باديس كان يؤمن بفرنسا جهرة وهؤلاء يزعمون العداء لهم !!!
=========================================

جاء في دستور الجزائرفي ديباجته __قاتلهم الله _

إنّ* ‬الشعب* ‬يعتزم على جعل الجزائر في* ‬منأى عن الفتنة والعنف وعن كل تطرف،* ‬من خلال ترسيخ قيمه الروحية والحضارية التي* ‬تدعو إلى الحوار والمصالحة والأخوة،* ‬في* ‬ظل احترام الدستور وقوانين* ‬الجمهورية*.
قلت __(( الدستور فرنسي مئة بالمئة ))

وقالوا : ‬إنّ* ‬الشعب الجزائري* ‬ناضل ويناضل دوما في* ‬سبيل الحرية والديمقراطية،* ‬وهو متمسك بسيادته واستقلاله الوطنيين

قلت : كُتب _ ناضل ويناضل _ بصيغة المُضي والمضارع , يعني من قديم يقتلون ويناضلون من أجل الديمقراطية , ولا زالوا على العهد لتحقيق الأمن والإستقرار و طمس معالم الدين ونشر الفسق والفجور وإعلاء كلمة الكفر .....قاتلهم الله

وقالوا : إنّ الدّستور فوق الجميع، وهو القانون الأساسي* ‬الذي* ‬يضمن الحقوق والحرّيّات الفرديّة والجماعيّة، ويحمي مبدأ حرّيّة اختيار الشّعب، ويضفي المشروعية على ممارسة السّلطات، ويكرّس التداول الديمقراطي* ‬عن طريق انتخابات حرّة ونزيهة*.

قلت:

فهؤلاء يصرّحون أنهم لا يُقاتلون في سبيل شرع الله , بل يقاتلون في سبيل قانون _جوستنيان و زبالة الأفكار _ بل يقاتِلون ويناضلون كما ناضلوا من قبل في طمس شرع الله واستبداله بشرع الطاغوت وهذا صريح في قولهم _وقالوا : ‬إنّ* ‬الشعب الجزائري* ‬ناضل ويناضل دوما في* ‬سبيل الحرية والديمقراطية


إلا أن الشعب لسخفه , يظن أن الديموقراطية من دين الله , بل قال بعضهم , بل الله أمر بها !! تعالى الله عما يقولون

ببساطة
لو طالب من طالب هؤلاء بتحكيم شرع الله , يُتهم بالإرهاب , ويُقال فيه ما قاله فرعون لقومه حينما دعاهم موسى إلى التوحيد .. فقال __وَقَالَ فِرْعَوْنُ ذَرُونِي أَقْتُلْ مُوسَىٰ وَلْيَدْعُ رَبَّهُ ۖ إِنِّي أَخَافُ أَن يُبَدِّلَ دِينَكُمْ أَوْ أَن يُظْهِرَ فِي الْأَرْضِ الْفَسَادَ__

فتأمل في قوله _ إِنِّي أَخَافُ أَن يُبَدِّلَ دِينَكُمْ أَوْ أَن يُظْهِرَ فِي الْأَرْضِ الْفَسَادَ__

نفس التهمة اليوم , يخافون من تغيير شرعهم , بل واستبداله بشرع يؤتي بالفساد !! سبحان الله العظيم

وقال فرعون __قَالَ فِرْعَوْنُ مَا أُرِيكُمْ إِلا مَا أَرَى وَمَا أَهْدِيكُمْ إِلا سَبِيلَ الرَّشَادِ__

نفس المقولة يرددها اليوم والبارحة هؤلاء الطواغيت , والناس في سكرة للأسف ...

هذا معنى كلام دستورهم ,فافهموا يا قوم
والنّاس لا تختار الأمان والسّلم فحسب , بل تؤازر هؤلاء الطواغيت و تحمي أركانهم وتميل إلى بلاعمتهم , فلا جرم أن يطول قرنهم , و يشتد بطشهم , ويتمكن في الناس سحرهم .

ونحن نُشهد الله أننا برآء من هؤلاء وشعبهم الموالي لهم الماشي على هذا الإعتقاد , فوالله هم وقوم فرعون سواء , وطاغوتهم لا يختلف عن فرعون

فيا قوم متى تستيقضون ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:06 PM


جميع المشاركات تعبّر عن وجهة نظر صاحبها ولا تعبّر بالضرورة عن وجهة نظر إدارة المنتدى