منتدى دعوة الحق  

العودة   منتدى دعوة الحق > الأقسـام العامة > المنتديات > منتدى التوحيد

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 11-03-2015, 09:52 PM
الصورة الرمزية ام عاتكة
ام عاتكة ام عاتكة غير متواجد حالياً
★★ مشرفة أقسام الأخوات
 
تاريخ التسجيل: Jul 2011
الدولة: مهاجرة إلى ربي
المشاركات: 151
افتراضي شرح التشهد وحقيقة التوحيد فيه .

قـــال إمام الدعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب رحمه الله
في (شروط الصلاة) شارحـــاً التشهـــد .

والتشهد الأخير ركن مفروض ؛ كما في الحديث عَنِ ابْنِ مَسْعُودٍ قَالَ:
كُنَّا إِذَا صَلَّيْنَا مَعَ رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ نَقُولُ :" السَّلَامُ عَلَى اللهِ، السَّلَامُ عَلَى جِبْرِيلَ، السَّلَامُ عَلَى مِيكَائِيلَ ؛ فَقَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: لَا تَقُولُوا: «السَّلَامُ عَلَى اللهِ فَإِنَّ اللهَ هُوَ السَّلَامُ » وَلَكِنْ قُولُوا: «التَّحِيَّاتُ لِلَّهِ، وَالصَّلَوَاتُ وَالطَّيِّبَاتُ، السَّلَامُ عَلَيْكَ أَيُّهَا النَّبِيُّ وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكَاتُهُ، السَّلَامُ عَلَيْنَا وَعَلَى عَبَّادِ اللهِ الصَّالِحِينَ ، أَشْهَدُ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ، وَحْدَهُ لَا شَرِيكَ لَهُ، وَأَنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ»

ومعنى
التَّحِيَّاتُ : جميع التعظيمات لله ملكاً واستحقاقاً ، مثل الانحناء والركوع والسجود والبقاء والدوام ، وجميع ما يُعظَّم به رب العالمين فهو لله، فمن صرف منه شيئا لغير الله فهو مشرك كافر.

وَالصَّلَوَاتُ :معناها جميع الدعوات، وقيل: الصلوات الخمس.
وَالطَّيِّبَاتُ : الله طيب ولا يقبل من الأقوال والأعمال إلا طيبها.

السَّلَامُ عَلَيْكَ أَيُّهَا النَّبِيُّ وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكَاتُهُ :
تدعو للنبي صلى الله عليه وسلم بالسلامة والرحمة والبركة ورفع الدرجة ؛ والذي يدعى له ما يدعى مع الله .

السَّلَامُ عَلَيْنَا وَعَلَى عَبَّادِ اللهِ الصَّالِحِينَ :
تسلِّم على نفسك وعلى كل عبد صالح في السماء والأرض. والسلام دعاء، و الصالحون يدعى لهم ولا يُدعَون مع الله.


أَشْهَدُ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ، وَحْدَهُ لَا شَرِيكَ لَهُ، وَأَنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ
تشهد شهادة اليقين ؛ ألا يُعبد في الأرض ولا في السماء بحقِّ إلا الله .

وشهادة أن محمداً رسول الله بأنه عبد لا يُعبَد ، ورسول لا يُكذَّب ؛ بل يطاع ويُتبع، شرفه الله بالعبودية والرسالة.
والدليل قوله تعالى: {تَبَارَكَ الَّذِي نَزَّلَ الْفُرْقَانَ عَلَى عَبْدِهِ لِيَكُونَ لِلْعَالَمِينَ نَذِيراً }

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:47 PM


جميع المشاركات تعبّر عن وجهة نظر صاحبها ولا تعبّر بالضرورة عن وجهة نظر إدارة المنتدى