منتدى دعوة الحق  

العودة   منتدى دعوة الحق > الأقسـام العامة > المنتديات > منتدى التوحيد

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 11-02-2015, 12:12 PM
ابو قتادة الهندي ابو قتادة الهندي غير متواجد حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: Jun 2015
المشاركات: 53
افتراضي الكفر الصريح والغير الصريح

بسم الله الرحمن الرحيم وبه استعين
قال تعالى (يحلفون بالله ما قالوا ولقد قالوا كلمة الكفر وكفروا بعد إسلامهم)
قال تعالى ( لقد كفر الذين قالوا إن الله هو المسيح ابن مريم )
كل العلماء اجمعوا بناءا على صراحة النصوص بكفر من سب الله او نسب اليه الولد كفرا صريحا لا ينفع معه عذر الا من اكره على الكفر وقلبه مطمئن بالايمان
هذه مقدمة نبين فيها باذن الله وتوفيقه الفرق بين الكفر الصريح وغير الصريح ومن هذا المفهوم يتبين لذي كل لب صحيح ان هناك غبش يتجرع مرارته الكثير من هذه المسالة فنتج الخلط والتناقض المحتوم وقد استقر ذلك في غيابات انفسهم وجحدوا ظاهرا القول المخالف لهم
ولكي تتضح المسالة وضوحا كوضوح الشمس في رابعة النهار نتطرق لمسالة اتخدها الكثير مطية بغية انتصار مذهبهم و هذا حتى من السلفية الجهمية الكفار من المداخلة و الحلبية والفوزانية و الجامية لعلن الله احبارهم قال تعالى(إن الذين يكتمون ما أنزلنا من البينات والهدى من بعد ما بيناه للناس في الكتاب أولئك يلعنهم الله ويلعنهم اللاعنون)
المسالة هي مسالة خلق القران وهي مسالة اصلها من الكفر الغير الصريح و سوف يظهر تناقض الذين جعلوا المسالة من الكفر الصريح
الفرق بين الكفر الصريح والغير الصريح هو الاول لا يحتاج لمعرفة القصد ودلالته دلالة مطابقةالظاهر مع الباطن و لا يحتاج لتوفر الشروط وانتفاء الموانع كسب الله تعالى هل من رايناه يسب الله نتوقف في كفره حتى نتبين من قصده لا طبعا
فهذا من الكفر الصريح الذي فاعله كافرا ظاهرا وباطنا
اما الكفر الغير الصريح فيحتاج لتبين و معرفة قصد وهذا الذي عناه العلماء كابن تيمية و احمد ابن حنبل وهذا قطعا لا محالة والدليل على ذلك ظهور التناقض في نظر الكثير فينسبون الاجماع على تكفير من قال بخلق القران ومن جهة ان سالتهم لماذا لم يحكم ابن حنبل على الخلفاء و شرطتهم وجيشهم ومواليهم بالردة ولماذا لم يخرج عليهم ولماذا كان يدعوا لهم الجواب سهل
لان المسالة من الكفر الغير الصريح
والقول بخلق القران كفر لكن كفر نوع ولا يسقط على المعين وهذا باتفاق العلماء ناتي الان ونفصل بالادلة
لماذا القول ان القران مخلوق ليست من الكفر الصريح لانها تحتاج لقصد فان علمنا من قائلها انه يقصد تعطيل ونفي صفات الله الذاتية فهذا كفر صريح لا اشكال فيه لكن الجهمية نفوا عن الله الجارحة في معتقدهم وقالوا الصفة غير الموصوف اي سميع بدون سمع و بصير بدون بصر لهذا هم تخيلوا ان الصفة يجب لا محالة ان تتركب في ذات فخافوا من التشبيه والتمثيل في زعمهم فقالوا قولتهم المزعومة سميع بدون سمع لكي يوحدوا الله في معتقدهم والجهمية لا يعتقدون ان الله اصم كما فهم الجهلة
ويوجد الكثير من المسائل التي ليست من الكفر الغير الصريح لذلك اُصطلحت عدت اصطلاحات منها كفر النوع والكفر المطلق والمقيد والصريح وغير الصريح وووو
وانا مستغرب من السلفية المزعونة انهم قد ضبطوا هذه المسالة لكن لبسوا بها على العوام واسقطوها حتى على الكفر الصريح وترى من زعم التوحيد ولم يتبين له الامر بعد وخاض في تكفير العلماء و تكفير من لم يكفرهم والله المستعان
هذا باختصار لعله ينفع اولي الابصار
اسال الله الهداية والرشاد
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
هل يجوز التكلم بالكفر الصريح في سبيل الدعوة مراقب قسم فتاوى العقيدة 1 10-09-2013 11:23 PM
التوضيح على وقوع المُستجيب لجلسة حكم الطاغوت في الكفر الصريح الجديد مسائل الحكم والحاكمية 1 05-25-2011 06:14 PM


الساعة الآن 10:17 AM


جميع المشاركات تعبّر عن وجهة نظر صاحبها ولا تعبّر بالضرورة عن وجهة نظر إدارة المنتدى