منتدى دعوة الحق  

العودة   منتدى دعوة الحق > منهاج المسلم > العقيدة > التوحيد أولا

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 12-25-2018, 08:32 PM
الصورة الرمزية غربة التوحيد
غربة التوحيد غربة التوحيد غير متواجد حالياً
مشرف عام
 
تاريخ التسجيل: Oct 2014
الدولة: دار الفناء
المشاركات: 267
افتراضي التغليظ فيمن عبد الله عند قبر رجل صالح

التغليظ فيمن عبد الله عند قبر رجل صالح

عن عائشة رضي الله عنها أن أم سلمة رضي الله عنها ذكرت لرسول الله صلى الله عليه وسلم كنيسة رأتها بأرض الحبشة ، وما فيها من الصور ، فقال : " أولئك إذا مات فيهم الرجل الصالح أو العبد الصالح ، بنوا على قبره مسجداً ، وصوروا فيه تلك الصور ، أولئك شرار الخلق عند الله " منفق عليه
قوله : " أولئك شرار الخلق عند الله " لأن عملهم هذا وسيلة إلى الشرك ، وهذا أعظم الظلم وأشده ، فما كان وسيلة إليه ، فإن صاحبه جدير بأن يكون من شرار الخلق عند الله سبحانه وتعالى.

وعن عائشة رضي الله عنها قالت : لما نزل برسول الله صلى الله عليه وسلم ، طفق يطرح خميصة له على وجه، فإذا اغتم بها ، كشفها ، فقال وهو كذلك (أي : وهو في هذه الحال عند الاحتضار) : " لعنة الله على اليهود والنصارى ، اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد " يحذر ما صنعوا ، ولولا ذلك ، أبرز قبره ، غير أنه خشي أن يتخذ مسجداً . " (متفق عليه)
في هذا الحديث والحديث السابق : التحذير من اتخاذ قبور الأنبياء مساجد ، وهم أفضل الصالحين .

وعن جندب بن عبد الله رضي الله عنه قال : " سمعت النبي صلى الله عليه وسلم قبل أن يموت بخمس وهو يقول : " إني أبرأ إلى الله أن يكون لي منكم خليل ، فإن الله قد اتخذني خليلاً كما اتخذ إبراهيم خليلاً ، ولو كنت متخذاً من أمتي خليلاً ، لاتخذت أبا بكر خليلاً . ألا وإن من كان قبلكم كانوا يتخذون قبور أنبيائهم مساجد ، ألا فلا تتخذوا القبور مساجد ، فإني أنهاكم عن ذلك " رواه مسلم

تبليغه صلى الله عليه وسلم بهذا الأمر قبل موته بخمس يدل على أهميته ، وهذا مما يدل على حرص النبي صلى الله عليه وسلم على حماية جانب التوحيد ، لأنه خلاصة دعوة الرسل ، ولأن التوحيد أعظم الطاعات ، فالمعاصي ولو كبرت أهون من الشرك ؛ لهذا حرص النبي صلى الله عليه وسلم على إبعاد أمته عن الشرك وأسبابه ، ولأن اتخاذ القبور مساجد من وسائل الشرك وذرائعه ، لهذا حرص النبي صلى الله عليه وسلم على تحذير أمته منه ، وهذا من كمال رأفته ورحمته بالأمة. لهذا لا يجوز بناء المساجد على القبور ، لأنها وسيلة إلى الشرك ، وقد تؤدي إلى عبادة صاحب القبر . فيجب البعد عن الشرك ووسائله ، ويجب التغليظ على من عبد الله عند قبر رجل صالح .

وكذلك لا يجوز أيضاً أن تقصد القبور للصلاة عندها ، لأن هذا من اتخاذها مساجد . ولهذا نهى النبي صلى الله عليه وسلم أن يصلى إلى القبور فقال صلى الله عليه وسلم : " لا تصلوا إلى القبور " رواه مسلم

وعن ابن مسعود رضي الله عنه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إن من شرار الناس من تدركهم الساعة وهم أحياء ، والذين يتخذون القبور مساجد "( رواه أحمد وابن خزيمة ،و أبو حاتم ،وقال ابن تيمية : "إسناده جيد" "الاقتضاء" ) فهم من شرار الخلق ، وإن لم يشركوا ، لأنهم فعلوا وسيلة من وسائل الشرك ، والوسائل لها أحكام المقاصد ، وإن كانت دون مرتبتها ، لكنها تعطى حكمها بالمعنى العام ، فإن كانت وسيلة لواجب صارت واجبة ، وإن كانت وسيلة لمحرم ، فهي محرمة.

وكل موضع قصدت الصلاة فيه ، فقد اتخذ مسجداً ،بل كل موضع يصلى فيه ،يسمى مسجداً ، كما قال صلى الله عليه وسلم : "جعلت لي أرض مسجداً وطهوراً " متفق عليه
وعَن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قَالَ : قَال رَسُول اللَّهِ صلى الله عليه وسلم : " الأرض كلها مسجد. إلا المقبرة والحمام ."(رواه ابن ماجة وأحمد بسند صحيح )

وما يفعل عند القبور أنواع هي :

1 - ما هو سنة ، وهي زيارتها على الوجه الشرعي من غير شد الرحال ، يزورها المسلم متبعاً للسنة فيدعو لأهلها عموماً ولأقاربه ومعارفه خصوصاً فيكون محسناً إليهم بالدعاء لهم وطلب العفو والمغفرة والرحمة لهم ، ومحسناً إلى نفسه باتباع السنة وتذكر الآخرة والاعتبار بها والأتعاظ.
2- ما هو بدعة ،وهي زيارتهم للدعاء عندهم وقراءة القرآن ونحو ذلك.
3- شرك أكبر ، وهي زيارة القبور لدعاء الأموات والاستنجاد بهم والاستغاثة وطلب الحوائج الدنيوية والأخروية منهم،ولا فرق في هذا بين أن يعتقد الفاعل لذلك أنهم مستقلون في تحصيل مطالبه ،أو متوسطون إلى الله.
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
31-ما الدليل على مرتبة الرسالة الثانية في النفي وهي التغليظ فيمن أشرك في النبوة ؟ غربة التوحيد أصل دين الإسلام 0 10-15-2017 04:23 PM


الساعة الآن 09:23 PM


جميع المشاركات تعبّر عن وجهة نظر صاحبها ولا تعبّر بالضرورة عن وجهة نظر إدارة المنتدى